20:41 19 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف

    أذربيجان لم تعد تريد الانضمام إلى أوروبا

    العالم
    انسخ الرابط
    0 1447100

    يرى الرئيس الأذربيجاني أن الاتحاد الأوروبي يتخبط في أزمة وجدانية وأزمة اقتصادية، ولهذا السبب ينبغي ألا يكون بلده عضوا فيه.

    لم تعد دولة شاركت في مشروع "الشراكة الشرقية"، وهو المشروع الذي أطلقه الاتحاد الأوروبي بغية فصل الجمهوريات السوييتية السابقة عن روسيا، ترغب في الحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي.

    فقد قال الرئيس إلهام علييف رئيس جمهورية أذربيجان، أثناء حضوره اجتماع الحكومة الأذربيجانية، يوم 13 يوليو/تموز 2015، إن "الأزمة الوجدانية والاقتصادية صارت واقعاً معاشاً في أوروبا"، وأن ذلك "يطرح علينا هذا السؤال: هل ينبغي أن نندمج في الاتحاد الأوروبي".

    ولم تنضم أذربيجان إلى اتفاقية المشاركة في الاتحاد الأوروبي "لأنها لا تستجيب لمصالحنا". وأوضح الرئيس علييف أن هذه الاتفاقية تحتوي على "لائحة التعليمات" ولا تتضمن التعاون المتكافئ".

    وانتسبت أذربيجان إلى عضوية مجلس أوروبا في عام 2001، ولكن ذلك لم يحقق آمال أذربيجان، بل جلب لها المزيد من "الإساءة والإهانة" حتى أنه "فاض الكيل ونفد صبرنا".

    وشدد الرئيس الأذربيجاني على أن أذربيجان ترفض الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي…"وسوف ننضم إلى اتحاد آخر عند الضرورة كشريك متكافئ".

    انظر أيضا:

    بوتين: أذربيجان وكمبوديا وأرمينيا ونيبال تنضم إلى منظمة شنغهاي بصفة شركاء لها
    بوتين يشيد بدور رجال الأعمال الأذربيجانيين في تنمية التجارة بين البلدين
    جورجيا تطالب أذربيجان باعتقال سآكاشفيلي
    الكلمات الدلالية:
    أذربيجان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik