17:58 21 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    مكان سقوط حطام الطائرة الماليزية

    تقرير: صاروخ من صنع إسرائيلي أسقط الطائرة الماليزية

    © Sputnik. Masha Ross
    العالم
    انسخ الرابط
    0 4300121

    أفاد تقرير نشر على الإنترنت بأن التحقيق الذي أجراه خبراء بشأن تحطم طائرة "بوينغ" الماليزية في المجال الجوي الأوكراني يوم 17 يوليو/تموز من عام ،2014 رجح أن يكون الصاروخ الذي أسقط هذه الطائرة من إنتاج إسرائيل.

    أعلنت سلطة التحقيق الروسية، يوم 15 يوليو/تموز 2015، أن طائرة الركاب الماليزية التي تحطمت قرب مدينة دونيتسك في يوليو الماضي، تعرضت للسقوط بسبب إطلاق صاروخ جو/جو.

    وكان الفنى الأوكراني يفغيني أغابوف قد صرح بأنه رأى أن طائرة مقاتلة قاذفة تابعة للقوات الجوية الأوكرانية من طراز "سو-25" انطلقت يوم 17 يوليو 2014، من مطار قرب مدينة دنيبروبتروفسك، حاملة صواريخ جو/جو، وعادت إلى المطار بدونها.

    وعلى صعيد ذي صلة، قال تقرير غير رسمي نُشر على الإنترنت إن الخبراء الذين فحصوا حطام الطائرة المنكوبة خلصوا إلى استنتاج مفاده أن الانفجار الذي دمر الطائرة الماليزية وقع على مقربة من غرفة قيادة الطائرة، وأن مكان الانفجار يدل على خصوصية متميزة لنظام توجيه الصاروخ الذي أصاب الطائرة.

    ويرى الخبراء أن صاروخ "بيتون" (حيّة الصخر) من صنع إسرائيلي هو أكثر الصواريخ التي تتميز بهذه الخصوصية.

    وأفادت معلومات نُشرت، في وقت سابق، أن العملية التطويرية التحديثية التي خضعت لها طائرة من طراز "سو-25" في جورجيا في بداية الألفية الثالثة تضمنت تهيئة الطائرة لاستخدام صواريخ من نوع "بيتون".

    انظر أيضا:

    موسكو: الطائرة الماليزية "بوينغ" أصيبت بصاروخ جو- جو
    الغرب يحاول استغلال حادث الطائرة الماليزية ضد روسيا
    الخبراء الروس يكشفون سر سقوط الطائرة الماليزية في سماء أوكرانيا
    الكلمات الدلالية:
    العالم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik