22:40 19 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    باراك أوباما

    أوباما يدعو الإيرانيين إلى سورية

    © AP Photo/ Jacquelyn Martin, File
    العالم
    انسخ الرابط
    1388280

    أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن حل الأزمة السورية مستحيل دون مشاركة إيران. وأشار إلى أن الاتفاق على البرنامج النووي الإيراني هو الخطوة الأولى لخروج طهران من الظل والبدء بالمشاركة في الأزمة في العراق وسورية.

      وقال أوباما "أوافق على ضرورة عدم إمكانية حل الأزمة السورية من دون روسيا وإيران وشركائنا في الخليج".

    ومن الجدير بالذكر أن تصريحات الرئيس الأمريكي بشأن الحاجة إلى مشاركة إيران في حل الأزمة السورية كانت الأولى من نوعها على هذا المستوى الرفيع. وجاءت هذه التصريحات نتيجة الاتفاق التاريخي بشأن البرنامج النووي الإيراني الذي وضع طهران تحت الرقابة الدولية وسمح لها بالعودة إلى الاقتصاد العالمي.

    واعترف أوباما أن إيران تملك نفوذا كبيرا في العراق وبإمكانها المساعدة في محاربة مسلحي "داعش".

    وأشار الخبير المستشرق تيودور كاراسيك إلى أن إدارة أوباما لا تملك خيارا سوى الاعتراف بأن إيران ستلعب دورا رئيسيا في سورية.

    وكانت الولايات المتحدة في الماضي تعارض مشاركة إيران في حل الأزمة السورية، لكن احتمال إشراك إيران في الحل جاءت على خلفية إدراك حقيقة فشل جميع الطرق السابقة.

    ويعتقد المحلل السياسي ألكسندر بيرينجييف أن الولايات المتحدة لن تتفق مع إيران بشأن إجراء عمليات مشتركة في العراق، لكن مشاركة طهران بحد ذاتها مفيدة بالنسبة للأمريكيين. وقال "الولايات المتحدة لا ترغب بالتورط في الحرب وحدها وتريد أن تكون إيران أحد الأطراف المشاركة في محاربة "داعش"، لأن ذلك سيستنزف موارد الدولة".

    انظر أيضا:

    أوباما يشكر بوتين
    أوباما: نجحنا في إلزام إيران بأشد نظام تفتيش نووي صارم شهده التاريخ
    بوتين "يُلهم" أوباما
    الكلمات الدلالية:
    البرنامج النووي الإيراني, داعش, سورية, إيران, العراق, الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik