00:52 GMT19 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    266
    تابعنا عبر

    دعا الرئيس الأمريكي نظيره الكيني أوهورو كينياتا إلى وقف تمييز الأشخاص على أساس التوجه الجنسي.

    فقد قال أوباما: "إن كان الشخص مواطنا يحترم القانون ويعمل ويلتزم بقوانين المرور ويفعل كل ما على المواطن الشريف القيام به ولا يضر بأحد فلا يجب مضايقته وإذلاله لأنه يحب الشخص الخطأ".

    وأجابه أوهورو كينياتا بأن حقوق المثليين ليست موضوعا هاما. وطلب من أوباما الاعتراف بأن الأفارقة والأمريكيين يختلفون في هذه المسألة. وأضاف أن الثقافة الكينية والمجتمع لا يقبلان الشذوذ الجنسية.

    ومن الجدير بالذكر أن الشذوذ الجنسي في كينيا يعتبر جريمة جنائية عقوبتها السجن لمدة 14 عاما.

    انظر أيضا:

    تزايد عدد "المثليين جنسيا"بين جنود الجيش الأمريكي
    رئيس زيمبابوي يطلب يد أوباما بعد تشريع زواج المثليين في الولايات المتحدة
    صدمة في كينيا لقرار أوباما عدم زيارة قبر والده
    الكلمات الدلالية:
    باراك أوباما, كينيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook