09:31 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 91
    تابعنا عبر

    أعلن المحلل السياسي الأمريكي بول كريغ روبيرتس، في مقابلة مع "سبوتنيك"، أن الولايات المتحدة تحاول السيطرة على روسيا، وأن هدف واشنطن الرئيسي هو أن لا تسمح لخصمها، الذي يشكل خطرا عليها، بإظهار قدراته.

    وقال روبيرتس "في الوقت الحالي يوجد دولتان قويتان بإمكانهما انتهاج سياسة خارجية مستقلة عن واشنطن وهما روسيا والصين".

    وقد أدركت الولايات المتحدة قوة روسيا، بعد أن أصرت موسكو على الحل الدبلوماسي للأزمة السورية والإيرانية.

    وأضاف السياسي "بينما كانت واشنطن منهمكة في حربها في الشرق الأوسط، أحيا فلاديمير بوتين روسيا بعد هزيمة يلتسين ونهضت الصين بسرعة كبيرة لم تكن واشنطن تتوقعها".

    ووفقا لروبرتس إن الولايات المتحدة لن تتخذ إجراءات لتخفيف التوتر في العلاقات الروسية الأمريكية، لأن الوضع الحالي يبرر التواجد العسكري الأمريكي الكبير.

    وأشار المحلل إلى أن مجموعة "بريكس" و"منظمة شنغهاي للتعاون" أصبحتا بديلا للمؤسسات الغربية، وهذا لا يعجب أمريكا.

    ويعتقد المحلل أن واشنطن الآن تشرع في خطة لانهيار التحالف الروسي الصيني، قبل أن يقوى بشكل أكبر.

    انظر أيضا:

    روسيا لا تؤيد مطالب إقليمية للصين
    لافروف: تطوير العلاقات مع الصين من أولويات روسيا
    روسيا تنشئ قوات جوية - فضائية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook