04:59 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قتلت الشرطة الأمريكية داخل صالة سينما في ولاية تينيسي شابا بعد أن أصاب ثلاثة من المتفرجين برذاذ الفلفل وبفأس.

    وجاء في بلاغ الشرطة المنشور حول هذا الحادث، اليوم الخميس، أن الشاب البالغ من العمر 29 عاما كان يرتدي قناع جراح دخل صالة سينما في مدينة إنتيوش التي تبعد 20 كيلومترا عن ناشفيل خلال عرض فيلم، وعمد إلى رش رذاذ الفلفل على بعض الحضور.

    لكن شرطيين كانا موجودين قرب دار السينما تمكنا في غضون دقيقتين من الوصول إلى المكان ودخل أحدهم الصالة وأطلق النار على المهاجم.

    وأعلن قائد شرطة ناشفيل ستيف أندرسون للصحفيين أن المهاجم، وهو شاب أبيض من سكان المنطقة، أصاب امرأة وشابة ورجلا برذاذ الفلفل الذي رشه على وجههم، كما أصاب رجلا بجروح طفيفة في كتفه وذراعه بعدما ضربه بفأس، مشيرا الى أن المهاجم كان يملك مسدسا أيضا، ولكن تدخل الشرطة السريع حال دون وقوع ضحايا أكثر.
    يذكر أن هذه ليست الحادثة الأولى من نوعها التي تشهدها مؤخرا صالات السينما في الولايات المتحدة، حيث شهدت سينما "لافاييت" في لويزيانا منذ أسبوعين فقط هجوما مشابها نفذه مسلح، إلا أنه أسفر عن مقتل امرأتين واصابة 9 مشاهدين آخرين بجروح، قبل أن ينتحر مطلق النار.
    وفي العام 2012،  وقع هجوم مماثل، ولكنه كان الأكثر دموية إذ راح ضحيته 12 شخصا وأصيب 70 آخرون نتيجة إطلاق مسلح النار على متفرجين في دار سينما بمدينة أورورا، وينتظر منفذ ذلك الهجوم حاليا حكم الإعدام أو المؤبد حسب قرار هيئة المحلفين.

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة تعود إلى عادتها القديمة!
    بوتين: الولايات المتحدة دولة عظمى لكن ما يفعله حكامها لا يجوز
    تشوروف: كل التكنولوجيات الانتخابية القذرة ولدت في الولايات المتحدة
    وسائل إعلام: الولايات المتحدة تعتزم استخدام رصاص محظور
    الكلمات الدلالية:
    الشرطة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook