06:12 20 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الوضع في دونباس

    واشنطن تزعزع الاستقرار لمواصلة عمليات النهب

    © Sputnik. Den Levi
    العالم
    انسخ الرابط
    0 25030

    أعلنت وزارة الخارجية الأوكرانية أن وزير الخارجية بافل كليمكين تحدث خلال اتصال هاتفي مع نظيريه الفرنسي والألماني عن تفاقم الوضع في منطقة دونباس حيث تواصل القوات الأوكرانية عمليتها العسكرية ضد جمهوريتين شعبيتين أعلنهما مناهضو الانقلاب الذي غيّر نظام الحكم في أوكرانيا في عام 2014.

    قالت وزارة دفاع جمهورية دونيتسك الشعبية في العاشر من أغسطس/آب 2015 إن قوات نظام الحكم الجديد في أوكرانيا حاولت شن هجوم على مواقع المتطوعين للدفاع عن الجمهورية الشعبية على "مسار ماريوبول".

    ومن جانبها قالت وزارة الدفاع الأوكرانية إن القوات الأوكرانية تمكنت من صد هجوم شنته قوات تابعة لجمهورية دونيتسك.

    وقال أمين مجلس الأمن الأوكراني، الكسندر تورتشينوف، للصحفيين إن "العدو يستعد لخرق دفاعاتنا على بعض المسارات".

    وأوضحت مصادر إعلامية في العاصمة الأوكرانية كييف أن كييف تخشى أن يحاول المتطوعون خرق خطوط الدفاع عن مدينة ماريوبول التي تحتضن أهم مجمع صناعي في أوكرانيا وأهم ميناء أوكراني على بحر ازوف.

    وقررت كييف إخطار شركائها الغربيين وأيضا موسكو التي "يحظى الانفصاليون في دونباس بدعمها" بتفاقم الوضع في منطقة دونباس.

    وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية إن فرنسا وألمانيا أبديتا الاستعداد لمناقشة الوضع مع روسيا في أقرب وقت.

    أما واشنطن فقد سارعت إلى إعلان قلقها.

    وفي روسيا يربطون تفاقم الوضع في دونباس بنشاط الولايات المتحدة. وقال رئيس مجلس النواب الروسي، سيرغي ناريشكين، في مقال نشرته صحيفة "روسيسكايا غازيتا" إن "واشنطن ترى لها مصلحة في عدم الاستقرارالذي يمنح الولايات المتحدة وقتاً لمواصلة عمليات النهب القديمة وبدء عمليات النهب الجديدة".

    انظر أيضا:

    قوة مارينز تعزز الدفاع عن أهم ميناء أوكراني
    تشكيل لجنة لإنقاذ أوكرانيا من خلال تغيير السلطة فيها
    المزيد من الأوكرانيين يهربون إلى جمهورية دونيتسك
    الكلمات الدلالية:
    دونباس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik