14:15 GMT26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أفادت الأنباء أن أعدادا كبيرة من الجنود تجمعوا في قرية ريوسكي الهنغارية، الواقعة على الحدود مع صربيا.

    فقد تم نشر عشرات الجنود على طول الحدود، حيث يتواصل تدفق اللاجئين عبر الحدود دون رادع.

    ومن الجدير بالذكر أن حزمة من القوانين حول اللاجئين والحدود ستدخل حيز التنفيذ يوم 15 أيلول/سبتمبر بعد أن تم اعتمادها الأسبوع الماضي. وسيصبح عبور الحدود بشكل غير شرعي جريمة يعاقب عليها بالسجن أو الترحيل. كما سيتم تجريم عمليات تشويه الجدار الحدودي في محاولة لعبوره. وستشدد العقوبات للمهربين الذين ينقلون المهاجرين غير الشرعيين عبر الحدود.

    وفي الوقت نفسه، فمن غير الواضح ما الذي سيحدث لآلاف اللاجئين الذين يتجهون حاليا عبر اليونان ومقدونيا وصربيا إلى الحدود الهنغارية.

    وسينظر البرلمان الهنغاري في مسألة نقل مهام حماية الحدود للجيش يوم 22 أيلول/سبتمبر.

    ومن الجدير بالذكر أن نحو 500 ألف مهاجر وصلوا إلى الأراضي الأوروبية منذ بداية عام 2015. وقالت المفوضية الأوروبية أن أزمة الهجرة الحالية في الأكبر منذ فترة الحرب العالمية الثانية.

    انظر أيضا:

    النمسا تمتنع عن استقبال القطارات من هنغاريا بسبب المهاجرين
    رادار جديد للناتو بنظام ثلاثي الأبعاد يبدأ عمله في هنغاريا
    ألمانيا والنمسا تسمحان للمهاجرين الموجدين في المجر بدخول أراضيهما
    الكلمات الدلالية:
    الهجرة, لاجئين, اليونان, صربيا, هنغاريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook