11:13 19 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
مباشر
    احتجاجات ضد عنف الشرطة في مدن الولايات المتحدة

    استطلاع: نصف الأمريكيين تقريبا يرون أن الحكومة الاتحادية تشكل خطرا عليهم

    © REUTERS/ Mike Segar
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11830

    يرى نصف المواطنين الأمريكيين تقريبا، أن الحكومة الاتحادية في بلادهم تشكل خطرا مباشرا عليهم.

    إلى هذه الاستنتاجات توصلت عملية استطلاع لآراء سكان الولايات المتحدة أجرتها مؤسسة "Gallup" ("غالوب") البحثية لدراسة الرأي العام مؤخرا.

    وتجدر الإشارة إلى أن ما يقل عن ثلث الأهالي فقط المشمولين بعمليات استطلاع الآراء عام 2003، كانوا على اعتقاد بأن الحكومة الاتحادية الأمريكية تشكل خطرا مباشرا على حقوق المواطنين العاديين وحرياتهم، بينما راح يرتفع هذا الرقم بصورة مستمرة منذ ذلك الحين باستثناء عام 2013.

    وتشير مؤسسة "غالوب" إلى أن من يؤيدون هذا الموقف يشرحون الدواعي الكامنة وراء رؤيتهم بأسباب مختلفة، حيث أن 19 % منهم يرون أن الحكومة الاتحادية قد طرأت عليها ظاهرة التضخم، وهي شرعت وبشكل مفرط في إصدار أعداد كبيرة من قوانين لا لزوم لها، فيما أعرب 15 % منهم عن عدم رضاهم عن كثرة حالات خرق الحريات والحقوق المدنية في البلاد.    
    كما أبدى 12 % من عينة الاستطلاع عدم ارتياحهم لمحاولات الحكومة الاتحادية الرامية إلى مراقبة تداول  الأسلحة في البلاد، وهم يعتبرونها خرقا فاضحا للتعديل الثاني على دستور الولايات المتحدة. ويتهم زهاء 10 % ممن يعتبرون حكومة الولايات المتحدة خطرا، إياها  بالتدخل المفرط في حياتهم الخاصة.     

    وتدخل في عداد الأسباب الأخرى الكامنة وراء عدم رضا المواطنين وسخطهم قسوة الشرطة وزيادة  الضرائب ومشاكل قطاع الصحة وانتهاك حرية التعبير والمعتقد الديني ومراقبة تصرفات الناس وسلوكياتهم والتنصت على اتصالاتهم.  

    يذكر أن ما نسبته 65 % ممن يعتبرون الحكومة  الاتحادية خطرا مباشرا عليهم ينتمون إلى أنصار الحزب الجمهوري، بينما يؤيد القسم البالغ 32 % مواقف الديمقراطيين ومعتقداتهم.  

    انظر أيضا:

    إعلان الطوارئ في مدينة فيرغسون الأمريكية بعد إطلاق نار خلال احتجاجات
    أوباما يأمر باعتقال مطلقي النار على رجال شرطة في فيرغسون
    إصابة شرطيين بجروح بعد اندلاع أعمال عنف في فيرغسون الأمريكية
    المحكمة الأمريكية تسمح لوكالة الأمن القومي بالتجسس على الأمريكيين
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, باراك أوباما
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik