07:50 17 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    الدوحة

    أمير قطر: لا يوجد أي صراع "سني- شيعي" في المنطقة بل خلاف سياسي عربي – إيراني

    © Sputnik. Vitaliy Belousov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 530 0 0

    الأمم المتحدة- سبوتنيك. - أعرب أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني، أن بلاده مستعدة لاستضافة مؤتمرٍ، يجمع إيران مع جيرانها العرب لمناقشة جميع القضايا التي تهمهم، مؤكداً أن الصراع في المنطقة، ليس صراعاً سنياً شيعياً، بل هو خلافٌ سياسيٌّ بين إيران وجيرانها العرب.

    وقال الأمير في كلمته أمام الجمعية العمومية لهيئة الأمم المتحدة، أمس الاثنين:" أؤكد أن إيران دولة مهمة، ولا يوجد أي خلافٍ في العلاقات الثنائية، ولا يوجد أي صراع سني — شيعي في المنطقة، بل خلاف سياسي عربي — إيراني".

    ودعا الأمير تميم إلى نزع السلاح النووي من منطقة الشرق الأوسط، وصرح قائلاً في هذا الصدد: "نحن في قطر نطالب بنزع السلاح النووي، من المنطقة كلها، وكذلك نطالب بنزع أسلحة الدمار الشامل".

    والجدير بالذكر، أن أمير قطر، أكد في سياق كلمته التي ألقاها، أن الاتفاق بين إيران ومجموعة الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، يعدُّ خطوةً إيجابيةً ومهمة، معرباً عن أمله في أن يساهم هذا الاتفاق النووي، في تحقيق الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، مكرراً في الوقت نفسه، رغبة الدوحة في نزع السلاح النووي وكافة أسلحة الدمار الشامل من المنطقة كلها.

    وتجدر الإشارة، إلى أن الأمير القطري، أكد أن عملية تحقيق الاستقرار في منطقة الخليج، أمرٌّ ضروريٌّ لدول المنطقة وللمجتمع الدولي برمته، مشدداً على ضرورة تجنيب منطقة الخليج أي أخطارٍ أو تهديداتٍ نووية، مع الإقرار على حقِّ دول المنطقة، في الاستخدام السلمي للطاقة النووية، وفقًا للقواعد والأسس الدولية المتعلقة بهذا الشأن، وتحت إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

     

     

    انظر أيضا:

    أمير قطر: تقاعس المجتمع الدولي ساهم في توفير بيئة حاضنة للإرهاب
    قطر تخسر 4.5 مليار دولار بسبب "فضيحة" فولكسفاغن
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي, إيران, العالم العربي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik