03:50 17 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    مقر الناتو في مدينة بروكسل

    جورجيا تنضم لقوات الرد السريع لحلف الناتو

    © Photo/ NATO
    العالم
    انسخ الرابط
    0 14002

    أعلن رئيس الوزراء الجورجي إيراكلي غاريباشفيلي أن جورجيا أصبحت رابع دول العالم غير الأعضاء في الناتو، التي انضمت لقوات الرد السريع للحلف الأطلسي، مع ذلك تعتزم البلاد المشاركة في بعثات حفظ السلام الدولية.

    تبليسي، سبوتنيك.  وقال غاريباشفيلي "سنكون رابع بلد غير عضو في الناتو، داخل قوام قوات الرد السريع للحلف، ما يدل على المستوى العالي لتنسيق أفعال القوات المسلحة الجورجية مع حلف شمال الأطلسي، حيث في الوقت الحاضر أدرج 130 عسكريا جورجيا في احتياطي قوات الرد السريع".
    وأوضح رئيس الوزراء الجورجي، "بالإضافة إلى ذلك انضمت جورجيا لعمليات السيطرة على الصراعات [حفظ السلام] تحت قيادة الاتحاد الأوروبي. وفي عام 2014، شاركت الوحدة العسكرية الجورجية في بعثة الاتحاد الأوروبي لحفظ السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى، وكانت مساهمتنا الأكبر بعد فرنسا من حيث حجم المشاركة في هذه البعثة التي كانت تهدف إلى دعم الجهود الإقليمية والدولية لاستقرار الوضع وضمان استمرار عملية التحول السياسي في هذا البلد، وفي العام الحالي تشارك جورجيا في بعثات حفظ السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى وفي مالي وفي أوكرانيا".
    كذلك ذكر غاريباشفيلي أن "الجانب الجورجي يعتزم المشاركة في بعثة حفظ السلام تحت إشراف الأمم المتحدة".
    وخلص رئيس الوزراء الجورجي إلى القول "تؤكد جورجيا اليوم مجددا بأنها تدعم الاستقرار والسلام في العالم… ونحن نعلن تأييدنا الكامل لجدول الأعمال اليوم، وسنواصل في المستقبل تقليدنا المتبع خلال الأعوام الماضية وهو المساهمة في قوات حفظ السلام الدولية، نحن فخورون بمواصلة تنفيذ التزاماتنا، وسيقف الجنود الجورجيون دوما جنبا إلى جنب مع حلفائهم حيثما يطلب وجودنا".
    الجدير بالذكر أن رئيس الوزراء الجورجي يقوم، حاليا، بزيارة إلى نيويورك تستغرق أسبوعا، حيث شارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة،  ويجري لقاءات مع مسؤولين رفيعي المستوى.

    انظر أيضا:

    جورجيا تشدد تدابيرها الأمنية على الحدود لدرء مخاطر "داعش"
    أسود ونمور وذئاب فى شوارع جورجيا بعد هروبهم من حديقة الحيوانات
    جورجيا تطالب أذربيجان باعتقال سآكاشفيلي
    الكلمات الدلالية:
    الناتو, جورجيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik