11:19 20 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    غارة أمريكية على مستشفى بأفغانستان

    بان كي مون يطالب بتحقيق عادل في حادث مستشفى قندوز بأفغانستان

    © AP Photo/ Médecins Sans Frontières
    العالم
    انسخ الرابط
    0 5510

    أدان الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة بان كي مون الغارة الجوية على المستشفى بمدينة قندوز الأفغانية، يوم السبت الماضي، ودعا لإجراء تحقيق عادل في الحادث.

    وقالت منظمة "أطباء بلا حدود" إن غارة جوية يعتقد أن من شنها قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بأفغانستان قتلت 19 من أفراد طاقمها والمرضى بينهم ثلاثة أطفال يوم أمس السبت في مستشفى بمدينة قندوز".

    وأضاف بيان المكتب الصحفي للأمين العام للأمم المتحدة "يدين الأمين العام بقوة الغارة الجوية في قندوز بأفغانستان التي نتج عنها وفاة وإصابة مسعفين ومرضى في مستشفى "أطباء بلا حدود" في الثالث من أكتوبر".

    وقال البيان أيضا إن "المستشفيات والعاملين في المجال الطبي يتمتعون بحماية واضحة بموجب القانون الإنساني الدولي."

    ودعا بان لإجراء تحقيق "شامل وعادل في الهجوم من أجل تحديد المسؤولية."

    بدوره أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما في بيان، "وزارة الدفاع بدأت تحقيقا شاملا، وسننتظر نتائجه، قبل أن نستخلص استنتاجات نهائية حول ملابسات هذه المأساة".  
    هذا وأشار الكولونيل بريان تريبس وهو متحدث باسم التحالف الذي يقوده حلف شمال الأطلسي في بيان يوم السبت، إن القوات الأمريكية شنت غارة جوية على مدينة قندوز في الساعة 2.15 صباحا، مضيفا أن "الهجوم ربما أسفر عن وقوع أضرار جانبية بمنشأة طبية قريبة".

    يذكر ان قتالا عنيفا دار حول عاصمة إقليم قندوز، الواقع في شمال أفغانستان خلال الأيام الستة الماضية بعد استيلاء مقاتلي حركة "طالبان" على المدينة في أكبر انتصار لهم منذ تمردهم الذي بدأ قبل نحو 14 عاما.

    انظر أيضا:

    19 ضحية جراء قصف أمريكي على مستشفى في أفغانستان
    غارة جوية تصيب مستشفى أطباء بلا حدود فى أفغانستان
    مقتل 14 شخصا في تحطم طائرة عسكرية أمريكية في أفغانستان
    تشوركين: مسلحو "الدولة الإسلامية" سيطروا على جزء من قنوات تهريب المخدرات من أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, الأمم المتحدة, بان كى مون, باراك أوباما, أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik