18:08 22 مايو/ أيار 2018
مباشر
    علم تركيا

    وزارة الدفاع التركية تقترح على موسكو إنشاء مجموعة عمل للتنسيق في سوريا

    © Sputnik . Chadica
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف، يوم الثلاثاء، أن وزارة الدفاع التركية دعت الملحق العسكري الروسي في السفارة الروسية في إسطنبول لإنشاء مجموعة عمل مشتركة لتنسيق الإجراءات في سوريا.

    موسكو- سبوتنيك.
    وقال كوناشينكوف "تلقى الملحق العسكري الروسي في السفارة الروسية في إسطنبول، دعوة من وزارة الدفاع التركية، وخلال اللقاء اقترح ممثلو وزارة الدفاع التركية دراسة مسألة إنشاء مجموعة عمل مشتركة لوزارتي الدفاع الروسية والتركية لتنسيق العمل في سوريا، والحيلولة دون تكرار الحوادث المرتبطة بتنفيذ القوات الجوية الروسية للمهام القتالية ضد "داعش" في الأراضي السورية".

    وكان نائب وزير الدفاع الروسي أناتولي أنطونوف أعلن، في وقت سابق، يوم الثلاثاء، أن روسيا مستعدة لإجراء المباحثات مع ممثل وزارة الدفاع التركية في موسكو من أجل تجنب سوء الفهم في سوريا.

    وقال أنطونوف "إن هيئة الأركان العامة لوزارة الدفاع مستعدة لإنشاء مجموعات عمل مختلفة مع أي دول مهتمة بهذه المسألة… وفي المقام الأول يجب أن نذكر تركيا، سنرحب بممثلي وزارة الدفاع التركية في موسكو".

    وكانت وزارة الخارجية التركية قد أعلنت، في وقت سابق من يوم أمس، أن "طائرة حربية روسية اخترقت، يوم السبت الماضي، المجال الجوي التركي من جانب سوريا. وذكر المتحدث الرسمي باسم السفارة الروسية في أنقرة إيغور ميتياكوف، أن الجانب الروسي قدم توضيحات مناسبة بهذا الصدد للسفارة التركية في موسكو.

    هذا واقترح ممثلو وزارة الدفاع الروسية على الملحقيات العسكرية لدول الائتلاف بقيادة الولايات المتحدة تسليم روسيا المعلومات الاستخباراتية حول أماكن تمركز إرهابيي "الدولة الإسلامية" في سوريا، ولفتت إلى أنها ستأخذ هذه المعلومات بعين الاعتبار في حال استلامها.

    وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت، يوم الاثنين، أن مقاتلة روسية من طراز"سو-30" اخترقت المجال التركي يوم السبت الماضي، لثوان عدة، مؤكدة أن الحادث كان نتيجة للظروف الجوية السيئة.

    انظر أيضا:

    السفير الروسي لدى تركيا يقدم إيضاحا حول حادث طائرة مقاتلة روسية
    الكلمات الدلالية:
    الحرب على الارهاب, داعش, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik