01:12 21 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    تسريح موظفة هنغارية بسبب عرقلتها لسير اللاجئين السوريين

    قلق من سياسة الاتحاد الأوروبي تجاه اللاجئين

    © REUTERS / Marko Djurica
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30

    دعا مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى مناقشة سياسة الهجرة في إطار حماية حقوق الإنسان لجميع المهاجرين، معرباً عن قلقه من سيطرة الهواجس الأمنية على سياسة الاتحاد إزاء مناطق تجمع اللاجئين، والتي وصفها بـ "المناطق الساخنة".

    وتأتي تصريحات المفوض السامي لحقوق الإنسان، قبل اجتماع رفيع المستوى للاتحاد الأوروبي، في 8 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، مضيفاً أن "النقاط الساخنة" تبدو أنها ليست مجرد وسيلة لتسجيل الوافدين الجدد، بل منع اللاجئين من التحرك أبعد، حتى يتم اتخاذ القرار بالحماية أو إعادتهم من حيث جاءوا، مطالباً الدول الأوروبية بالتأكد من أن هذه" النقاط الساخنة " ليست في الواقع، مراكز للاحتجاز.

    وفي سياق متصل، أشار المفوض السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيرش، إلى أن هناك أكثر من 60 مليون لاجئ، وطالب لجوء، ومشرد داخليا، في جميع أنحاء العالم نتيجة الصراع والاضطهاد، موضحاً أن 15 صراعا جديدا قد ظهر خلال السنوات الخمس الماضية، في الوقت الذي لم تتم تسوية الصراعات القديمة.

    وأضاف المفوض السامي لشؤون اللاجئين، خلال افتتاح الدورة 66 للجنة التنفيذية للمفوضية، أن العالم قد تغير خلال السنوات العشر الماضية، فرغم النمو الاقتصادي وانخفاض الفقر المدقع، أصبح العالم أكثر هشاشة، حيث انتشرت الصراعات بطرق لا يمكن التنبؤ بها، كما أن طبيعة الصراعات قد نمت بطريقة معقدة للغاية.

    انظر أيضا:

    الاتحاد الاوروبي يبدأ بنقل اللاجئين من إيطاليا إلى السويد
    مفوضية اللاجئين تتوقع هروب 1.4 مليون لاجئ إلى أوروبا عبر المتوسط عامي 2015 - 2016
    أوروبا وأزمة اللاجئين.. عود على بدء
    الكلمات الدلالية:
    الأمم المتحدة, الاتحاد الاوروبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik