21:26 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    050
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، أن الوضع الأمني في أفغانستان لا يزال حرجاً، مشيراً إلى أن المسلحين يعززون قوتهم ويخططون لمواصلة التوسع.

    موسكو- سبوتنيك.

    وقال بوتين: "الوضع هناك فعلاً حرج، فالإرهابيون من مختلف الفصائل يعززون قوتهم، ولا يخفون خططهم بمواصلة التوسع".

    وأشار الرئيس الروسي إلى أن الوصول إلى منطقة آسيا الوسطى أحد أهداف الإرهابيين، مشيراً إلى ضرورة وجود الاستعداد لمواجهة هذا السيناريو.

    وأضاف بوتين، أن "واحد من أهدافهم هو اختراق منطقة آسيا الوسطى. والمهم أن نكون على استعداد للرد المناسب على مثل هذا السيناريو". 

    وأكد على أن بلدان رابطة الدول المستقلة ستتمكن من تشكيل مجموعات لقوات حرس الحدود وغيرها من مؤسسات الرابطة للتعامل مع الأزمات على حدودها.

    وقال بوتين: "إن وضع حواجز آمنة على الحدود الخارجية لرابطة الدول المستقلة، سيساعد على تنفيذ البرنامج الذي يعرض على المجتمع للتعاون ولتعزيز أمن الحدود في السنوات من 2016 إلى 2020. ويوفر إمكانية تشكيل مجموعات حدودية، لحل ومتابعة الأزمات على الحدود. وأنا واثق من أن هذه الجهود، ستساعد إلى حد كبير، في مكافحة الجريمة المنظمة الدولية، ومكافحة تجارة المخدرات". 

    هذا وازداد الوضع في أفغانستان تعقيداً بعد انتهاء العملية العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة ودول الناتو. وارتفع عدد المسلحين في البلاد إلى أكثر من 60 ألفاً. بالإضافة إلى زيادة تجارة المخدرات، وفي نشاط الجماعات الإرهابية، الراديكالية المتطرفة، والخطر من اختراقهم إلى دول آسيا الوسطى، وتقدم ملحوظ لحركة طالبان بالقرب من الحدود مع طاجيكستان، حيث تسيطر طالبان بالفعل على أكثر من 60 في المئة من المناطق الحدودية في أفغانستان.

     

     

    انظر أيضا:

    بوتين يعلن عن تقدّم في تنسيق جهود مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط
    بوتين: هبوط حاد في التجارة البينية ضمن رابطة الدول المستقلة
    بوتين يبحث مع نزاربايف سبل تطوير الاتحاد الاقتصادي الأوراسي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أفغانستان اليوم, أسيا الوسطى, الناتو, طالبان, الحرب على الارهاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook