08:42 GMT12 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حقق الممثل التلفزيوني الكوميدي السابق، جيمي موراليس، انتصارا ساحقا في الجولة الثانية من انتخابات الرئاسة التي جرت في غواتيمالا، يوم أمس الأحد.

    وقد حصل موراليس (46 عاما) على 69 في المائة من الأصوات بعد إعلان نتائج 95 في المائة من مراكز الاقتراع، متقدما بشكل قوي على السيدة الأولى سابقا ساندرا توريس (60 عاما) التي حصلت على 31 في المئة تقريبا.

    ورفض الناخبون توريس، التي رشحها ائتلاف "الأمل"  الوطني الديمقراطي، بوصفها جزءا من النظام السياسي القديم، في نظر مراقبين.

    أما موراليس، فقد استفاد من غضب عام من فضيحة فساد أطاحت بالرئيس السابق الرئيس أوتو بيريس مولينا، الشهر الماضي.

    وقال موراليس، الذي يتزعم حزب جبهة التقارب الوطني،  بعد أن أظهرت النتائج أنه في طريقه لتحقيق فوز ساحق: "حصلت على تفويض كرئيس، وتفويض شعب غواتيمالا هو لمحاربة الفساد الذي يستنزفنا جميعا."

    انظر أيضا:

    لافروف: دول أمريكا اللاتينية شريك موثوق لروسيا
    وزير الخارجية الروسي يبدأ جولة في أمريكا اللاتينية
    إمبراطور روسي تنبأ بنهاية سيطرة إسبانيا على أمريكا اللاتينية
    وزير الدفاع الروسي يصل إلى كوبا في إطار جولة في أمريكا اللاتينية
    الكلمات الدلالية:
    الفساد, غواتيمالا, أمريكا اللاتينية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook