22:16 GMT08 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    قام الآلاف من سكان الساحل الغربي في الولايات المتحدة بإبلاغ الشرطة عن جسم طائر غريب أزرق، الذي شاهده الأمريكيون في ليلة 7 نوفمبر/ تشرين الثاني.

    وذكرت الصحف المحلية أنه في الساعة 18:00 بالتوقيت المحلي شوهد جسم طائر مجهول يحلق في السماء، وقد كان سكان سان فرانسيسكو ونيفادا و أريزونا هم من رأوا هذه الظاهرة غير الطبيعية.

    والعديد اعتقدوا أن هذا التوهج في السماء هو نيزك كبير، وبعضهم ظنوا أنه مذنب، بحسب بي بي سي. وبعضهم أبلغوا الشرطة عن وقوع انفجار ذري، والكثيرون قاموا بالتقاط الفيديو ونشروه على الانترنت.

    وبعد أن وصلت عدة بلاغات للشرطة من السكان، اضطرت الشرطة لشرح الأمر واتضح أنه في ذلك اليوم أطلقت البحرية الأمريكية صاروخ باليستي "ترايدنت-2" بالقرب من ساحل المحيط الهادي.

    وقال الممثل الرسمي للأسطول الثالث، رايان بيري: "قمنا بإطلاق صاروخ ترايدنت-2 وهو من فئة الصواريخ النووية وتطلقه الغواصات النووية في إطار برامج النظم الاستراتيجية للقوات البحرية الأمريكية".

    وما زالت وسائل الإعلام تناقش مسألة إطلاق الصاروخ، حيث نشرت صحيفة "واشنطن بوست" مقالة كتب فيها "لماذا أطلق الجيش صاروخ قرب ثاني أكبر مدينة في البلاد".

    وقال الخبير العسكري، لورن تومبسون، لصحيفة "واشنطن بوست": "من غير الواضح، لماذا قام الأسطول بإطلاق هذا الصاروخ بالقرب من لوس أنجلوس، وأمام أعين الكثير من الجمهور، لقد تم إطلاق الصاروخ الساعة السادسة مساء، وإن تم إطلاقه قبل ذلك ببضع ساعات، لما لاحظه السكان".

    وتتساءل الصحيفة: "ربما تم ذلك عن قصد وبشكل واضح جدا لإظهار القوة العسكرية الأمريكية لموسكو وبكين؟".

    انظر أيضا:

    بوتين: الحديث عن التهديد النووي الإيراني والكوري الشمالي تغطية لخطط أمريكا
    ماذا تجني أمريكا من رعايتها للفوضى في المنطقة العربية؟
    أمريكا وبريطانيا تثيران الشبهات حولهما بافتراض الإرهاب وراء سقوط الطائرة الروسية
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook