20:16 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    يتوقع رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أن يضرب الإرهاب بلاده مجددا خلال الأسابيع القادمة، وهدد الأجانب الذين لا يحترمون مبادئ الجمهورية بالطرد خارج البلاد.

    وقال فالس، خلال حواره مع إذاعة "إر تي إل"، "سنعيش لفترة طويلة تحت هذا التهديد وعلينا أن نستعد لذلك".

    وأضاف، "إن الشرطة أجرت مداهمات في عدة مناطق بفرنسا للقبض على عناصر محتملة لتنظيم "داعش" الإرهابي، الذي سنعمل على ضربه بلا هوادة على كل الجبهات"، في إشارة إلى الغارات الفرنسية على مواقع التنظيم في سوريا.

    كما طالب رئيس وزراء فرنسا بضرورة إغلاق المساجد والجمعيات التي لا تحترم مبادئ الجمهورية الفرنسية، مؤكداً على ضرورة طرد كل الأجانب الذين يتبنون خطابا متطرفاً ضد قيم الفرنسيين.

    وشهدت باريس، الجمعة الماضي، هجمات إرهابية متزامنة غير مسبوقة في أماكن متفرقة، أسفرت عن 132 قتيلا، وإصابة ما يقرب من 352، بينهم حالات حرجة.

    انظر أيضا:

    القنصلية المصرية: لا وجود لمصريين بين المتورطين في هجمات باريس
    تبادل لإطلاق النار في باريس
    هجمات باريس... المصريون غير متورطين وجواز السفر السوري وهمي
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا, مانويل فالس, رئيس وزراء فرنسا, هجمات باريس, ضحايا هجمات باريس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook