00:04 21 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    أكد المفوض الأوروبي للشئون الداخلية واللجوء ديمتريس أفراموبولوس، أن مرتكبي جريمة باريس ليسوا من طالبي اللجوء، بل هم "أولادنا الذين انقلبوا علينا".

    جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد، اليوم الأربعاء، في بروكسل، حول التحديات التي تواجه الأمن والاستقرار في أوروبا، في إشارة إلى أن المتورطين في الحادث من حملة الجنسيات الأوروبية.

    وأضاف المفوض الأوروبي أن هجمات باريس لن تؤثر على سياسة الهجرة التي تتبناها المفوضية، مشيراً إلى تشديد التشريعات المتعلقة بحيازة وتجارة الأسلحة النارية ومكوناتها، والتعاون مع الدول المجاورة في  الشرق الأوسط والبلقان.

    وشهدت باريس، الجمعة الماضية، سلسة من الهجمات الإرهابية المتزامنة في أماكن متفرقة، وأسفرت عن مقتل ما يزيد عن 130 شخصا، وما يقرب من 352 إصابة، بينها حالات حرجة.

    انظر أيضا:

    الشرطة الفرنسية تعتقل مشتبها به في هجمات باريس الإرهابية
    هولاند: هجمات باريس عمل حربي من تنفيذ "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    هجمات باريس, مفوضية الشئون الداخلية واللاجئين, ديمتريس أفراموبولوس, بروكسل, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik