22:41 19 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    مجزرة في الولايات المتحدة

    أوباما لا يستبعد أن تكون مجزرة كاليفورنيا ذات خلفية إرهابية

    © REUTERS/ NBCLA.com
    العالم
    انسخ الرابط
    0 398 0 0

    أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، اليوم الخميس، أن التحقيقات لم تتوصل حتى الآن إلى تحديد الدوافع الكامنة وراء إقدام الرجل وزوجته على قتل 14 شخصا وإصابة 17 آخرين رميا بالرصاص في ولاية كاليفورنيا.

     لكنه تعهد بأن يصل مكتب التحقيقات الاتحادي وجهات تنفيذ القانون إلى حقيقة الأمر.

    وقال أوباما للصحفيين بعد اجتماع مع مستشاريه للأمن القومي في المكتب البيضاوي "من الممكن أن تكون لهذا الأمر علاقة بالإرهاب. لكننا لا نعرف. من الممكن أيضا أن يكون الأمر حادثا يتعلق بمكان العمل."

    هذا وتسعى السلطات الأمريكية حاليا لتحديد لماذا فتح رجل وامرأة النار على حفل لزملاء الرجل في العمل بجنوب ولاية كاليفورنيا الأمر الذي أدى لمقتل 14 شخصا وإصابة 17 في هجوم يبدو أنه نفذ بتخطيط مسبق.

    وقتل الرجل الذي يدعى سيد رضوان فاروق (28 عاما) وزوجته تشفين مالك (27 عاما) اللذان كانت لهما ابنة عمرها ستة أشهر في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة بعد أعمال العنف يوم أمس الأربعاء، في مركز إنلاند الإقليمي بمدينة سان برناردينو وهو وكالة خدمات اجتماعية كان فاروق يعمل فيها مفتشا.

    انظر أيضا:

    الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية تقوية تنظيم "داعش" الإرهابي
    الولايات المتحدة تعلن مكافآت مالية مقابل معلومات عن قادة حركة "الشباب"
    البيت الأبيض يؤكد مقتل اثنين من مواطني الولايات المتحدة في اطلاق النار في الأردن
    ما هو الخطأ الاستراتيجي الذي قامت به الولايات المتحدة منذ سنوات عدة
    الكلمات الدلالية:
    أوباما, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik