15:19 GMT28 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    1131
    تابعنا عبر

    أعلنت مصادر عسكرية أمريكية أن قاذفات استراتيجية روسية قامت بطلعة جوية في منطقة جزيرة غوام التي توجد فيها قاعدة بحرية وجوية أمريكية حيوية في المحيط الهادئ.

    أفادت صحيفة The Washington Free Beacon بأن قاذفات قنابل وصواريخ استراتيجية روسية حلقت على مقربة من جزيرة غوام الأمريكية في المحيط الهادئ، نقلا عن مصار عسكرية.

    وقال ضابط في الجيش الأمريكي هو الرائد ديف إستبيرن، إن طائرتين روسيتين حلقتا في منطقة الجزيرة في 25 نوفمبر/تشرين الثاني.

    ورفض إستبيرن الإفصاح عن طراز الطائرتين الروسيتين، مشيرا إلى أنهما لم تدخلا المجال الجوي الأمريكي حول الجزيرة.

    وقالت مصادر أخرى إن الطائرات الروسية التي ظهرت في السماء على مقربة من جزيرة غوام هي طائرات "تو-95" القادرة على حمل الأسلحة النووية.

    وقبل ذلك شوهدت طائرات تابعة لسلاح الجو الروسي في هذه المنطقة في 12 فبرير/شباط 2013 و12 نوفمبر/تشرين الثاني 2014 و13 ديسمبر/كانون الأول 2014 حسب المصادر الأمريكية.

    انظر أيضا:

    قاذفات روسية تقترب من الدنمارك
    قاذفات قنابل روسية تنجح في مهمتها بالمحيط الأطلسي
    سفير روسي يشرح سبب تحليق قاذفات القنابل إلى بريطانيا
    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة الأمريكية, روسيا, المحيط الهادئ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik