14:00 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت المنظمة الدولية "أطباء بلا حدود"، اليوم السبت، أن عدد القتلى جراء قصف القوات الأمريكية يوم 3 تشرين الأول/أكتوبر، لمستشفى أطباء بلا حدود في أفغانستان، وصل إلى 42 شخص.

    موسكو — سبوتنيك

     ونشرت المنظمة، عبر موقعها الالكتروني بياناً جاء فيه، لقد "وصل عدد الضحايا جراء قصف القوات الأمريكية لمستشفى أطباء بلا حدود في مدينة قندوز الأفغانية إلى 42 شخص".

    وأعلنت مصادر، في وقت سابق، أن عدد القتلى وصل إلى 30 شخص، وجرح 37 أخرين.

    والجدير بالذكر، أن المقاتلات الأمريكية، قصفت في صباح السبت 3 تشرين أول/أكتوبر، مستشفى تابع لمنظمة "أطباء بلا حدود" في مدينة قندوز الأفغانية، ما أدى إلى دمارٍ كبير في المستشفى، الذي تواجد فيه وقت القصف حوالي 200 شخص و80 طبيباً، ما أدى إلى مقتل أكثر من 22 شخصاً، بينهم ثلاثة أطفال وأطباء، وإصابة نحو 40 شخصاً آخرين.

    واعترف الناطق باسم القوات المسلحة الأمريكية، بأن القوات الجوية الأمريكية في أفغانستان، نفذت ضربات جوية بالقرب من المستشفى.

    وتجدر الإشارة إلى أن قائد القوات الأمريكية في أفغانستان، الجنرال جون كامبل، اعترف في وقتٍ سابقٍ، أن القوات الأمريكية المتواجدة في أفغانستان، قصفت فعلاً ليلة السبت الثالث من تشرين أول/أكتوبر 2015، مستشفى في قندوز "عن طريق الخطأ".

    ووفقا لأقوال المتحدث الرسمي باسم البيت الأبيض جوش إرنست، يجري البنتاغون وحلف شمال الأطلسي تحقيقا في الحادث ، كما يجري تحقيق مشترك آخر من قبل ممثلين عن الولايات المتحدة وأفغانستان.

    انظر أيضا:

    "أطباء بلا حدود": قصف التحالف لمستشفى صعدة خرق للقانون الإنساني
    التحالف السعودي يقصف مشفى منظمة "أطباء بلا حدود" الدولية في صعدة
    البنتاغون: جنود أمريكيون اقتحموا بوابة مستشفى "أطباء بلا حدود" في أفغانستان
    أوباما يعتذر لمنظمة "أطباء بلا حدود" عن قصف مستشفى للمنظمة في قندوز
    الكلمات الدلالية:
    أطباء بلا حدود, أفغانستان, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook