01:14 22 أبريل/ نيسان 2019
مباشر
    دمشق

    وزير الاقتصاد السوري يدعو التجار لاغتنام فرصة التصدير إلى روسيا

    © RIA Novosti . Pavel Davydov
    العالم
    انسخ الرابط
    0 41

    اجتماعات اللجنة «السورية - الروسية» الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري تعد خطوة مهمة في تشكيل منظومة حماية ودعم اقتصادي متين لسوريا.

    دمشق — سبوتنيك

    أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري، همام الجزائري لـ "سبوتنيك"  "أن اجتماعات اللجنة «السورية — الروسية» الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري تعد خطوة مهمة في تشكيل منظومة حماية ودعم اقتصادي متين لسوريا وتحقق نتائج إيجابية وخطوات متقدمة في التأسيس لعلاقات اقتصادية تجارية واستثمارية فعالة مع روسيا.

    ودعا الوزير همام التجار إلى استثمار فرصة التصدير إلى روسيا، التي أعربت عن جاهزيتها لاستقبال المنتجات السورية، معتبرا أن ذلك تحد علينا أن نكون مستعدين له، إضافة إلى إمكانية توسيع قائمة صادراتنا في ظل ما يتم العمل عليه، لتعديل اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين، التي يمكن أن تشمل إمكانية تصدير سلع جديدة.

    واعتبر همام الجزائري أن التبادل التجاري بين البلدين، يقوم على التكامل في السلة السلعية لأن السوق الروسية تحتاج العديد من المنتجات السورية كالخضار والفواكه وزيت الزيتون والمنتجات النسيجية، بالمقابل يمكن للصناعة الروسية أن تلبي احتياجات السوق السورية من الحبوب والزيوت والحديد والمنتجات الهندسية والمشتقات النفطية.

    مضيفاً أنه تم الاتفاق على تأسيس مجموعة اتصال بين الوزارتين للتواصل المستمر، ومتابعة تقدم مستوى التجارة البينية إلى جانب إقرار تأسيس نافذة استشارية روسية لدى السفارة الروسية بدمشق، تشرف عليها وزارة التنمية الاقتصادية الروسية، تقدم المشورة والمساعدة للمصدرين السوريين وتنظم التواصل بين المصدرين والمستوردين وشبكات التوزيع في السوق الروسية.

    علماً أنه خلال الأسبوع الماضي تم البدء بأعمال قرية الصادرات والواردات السورية الروسية في سوريا، وتعد هذه القرية هي مرحلة أولى من مشاريع عديدة أخرى مزمع إقامتها في سوريا، بهدف زيادة التبادل التجاري بين البلديين، في ظل التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط.

    القرية التي افتتحت في منطقة كرسانا بمحافظة اللاذقية، تجسد التعاون الأول من نوعه بين الجانبين في مجالات الخضار والفواكه، وسيتم العمل فيها على مرحلتين الأولى تشمل العمل في الداخل السوري من أجل إقامة مصانع خاصة بالمنتجات الزراعية خلال عام 2016، وتأهيل المنتجات لتكون بالمستوى المطلوب ومطابقة للمواصفات العالمية..

    والمرحلة الثانية تأتي بعد اكتمال المصانع المذكورة، حيث سيتم تخصيص عشرة ملايين دولار للتسوق من المزارعين السوريين، وتصدير المنتجات عبر الخطوط والمعامل، وصولاً لإقامة البيت التجاري السوري في روسيا، ومن المتوقع أن يكون من أهم المراكز التي تعمل على تسويق جميع هذه المنتجات. 

    انظر أيضا:

    وكالة الأمن القومي الأمريكية: داعش لديه المعدات اللازمة لطباعة جوازات سفر سورية
    أحزاب سورية معارضة ترفض مشاركتها في لقاء أطراف المعارضة في السعودية
    روسيا ترسل إلى سورية الطراد الصاروخي "فارياغ"
    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik