01:33 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلنت السلطات المحلية الفرنسية أن عسكريا كان يتمركز أمام المسجد الكبير في مدينة فالنس في جنوب شرق فرنسا أطلق النار عصر اليوم الجمعة 1 كانون الثاني/يناير، على رجل كان يحاول دهسه بسيارته.

    القاهرة — سبوتنيك.
    وأضاف المصدر نفسه لوكالة الأنباء الفرنسية، أن العسكري أصاب سائق السيارة في ذراعه وساقه وتم نقله الى المستشفى، في حين أصابت رصاصة طائشة أحد المارة في رجله.
    وأصيب العسكري جراء الصدم بجرح في الركبة وقصبة الساق لكن حياته ليست في خطر.
    وتابع المصدر أن السائق الذي تعمد دهس الجندي لأسباب مجهولة تصرف بمفرده.
    وبعد اعتداءات كانون الثاني/يناير في باريس، نشرت فرنسا عسكريين الى جانب قوات الشرطة من أجل ضمان امن المواقع الحساسة. وارتفع عددهم ضمن هذه العملية بعد اعتداءات تشرين الثاني/نوفمبر التي أوقعت 130 قتيلا الى عشرة آلاف عسكري.
    وكان أربعة منهم منتشرين حول مسجد فالنس حيث "تتم الصلاة وسط السكينة والهدوء" وفقا للسلطات المحلية.

    انظر أيضا:

    فرنسا: 300 شخص هاجموا مسجدا واحرقوا المصاحف
    منع 3414 شخصا من دخول فرنسا منذ اعتداءات باريس
    فرنسا: التدخل العسكري في ليبيا قريبا جدا
    الكلمات الدلالية:
    فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook