19:14 21 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    باراك أوباما

    سنة البطة العرجاء... انهيار التاريخ الجيوسياسي لأوباما

    © AFP 2018/ NICHOLAS KAMM
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    كتب مدير مركز البحوث في منطقة الشرق الأوسط "نيكسون"، أندرو بوين، في صحيفة "ناتشونال انترست" أن باراك أوباما قد بدأ عامه الأخير كرئيس للدولة، على خلفية تصاعد النزاعات في العالم وبسبب عدم اليقين بالأمان في الولايات.

    وأشار المحلل إلى أن مستوى الثقة بأوباما من قبل السكان المحليين منخفض جدا، وأن التهديد الإرهابي في البلاد على مستوى عالي منذ عام 2001، عندما حصل أكبر هجوم إرهابي في تاريخ الولايات المتحدة.

    وأضاف بوين أنه عندما أصبح أوباما رئيسا أعرب عن رغبته في إنهاء الحروب في الشرق الأوسط وفي أفغانستان وأنه سيواجه التحديات الداخلية.

    وشدد المحلل على أنه مع ذلك أوباما لم ينجح: حيث أن الرئيس الأمريكي قد قلل من درجات الحرب على الإرهاب، وبدأ في استخدام ما يسمى ب "الأساليب السهلة"، فأرسل القوات الخاصة والطائرات بدون طيار، وهو لم يخطط بشكل جيد عندما حاول استخدام قواته في (ليبيا وأفغانستان ضد داعش).

     وخلص الخبير إلى أن: "أوباما لم يكن مجهزا بشكل جيد لمواجهة التحديات الجديدة، لذلك العام الجديد سيكون بمثابة عام "البطة العرجاء" بالنسبة له، فالعالم الأن لا يفكر في تصرفاته، بل يفكر في من سيكون الرئيس المقبل".

    انظر أيضا:

    الصراع السعودي - الإيراني عقبة أمام أوباما
    أوباما يدرس فرض عقوبات جديدة على إيران
    خطايا أوباما وبزوغ نجم روسيا
    الكلمات الدلالية:
    باراك أوباما, أفغانستان, الشرق الأوسط, ليبيا, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik