19:11 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن كبير المدعين في مالي أن لديه دليلا على أن جماعة "المرابطين" التي يقودها القيادي المتشدد مختار بلمختار هي التي تقف وراء هجوم على فندق فاخر في نوفمبر/تشرين الثاني أدى إلى سقوط 20 قتيلا.

    واقتحم إسلاميان متشددان فندق "راديسون بلو" في العاصمة باماكو في 20 نوفمبر/تشرين الثاني وقتلوا ستة روس وثلاثة صينين وأمريكيا من بين آخرين في أدمى هجوم لهم منذ سنوات في ذلك البلد الواقع في غرب أفريقيا.

    وقال بوبكر صديق سميك إنه تم العثور على قصاصة ورق عليها كتابة عربية مع القتيلين اللذين قتلتهما القوات المالية الخاصة. وكانت المذكرة تسعى لإطلاق سراح سجينين من أعضاء "المرابطين" محتجزين في النيجر وموريتانيا المجاورتين.

    وقال سميك في التلفزيون الرسمي المالي في ساعة متأخرة من مساء السبت إن "هذه العوامل تدفعنا للاعتقاد بأن المرابطين هي بشكل فعلي مدبرة هذا الهجوم."

    وأعلنت جماعة "المرابطين" إلى جانب جماعة "القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي" بشكل مشترك مسؤوليتهما عن الهجوم.   

    انظر أيضا:

    مجلس الأمن الدولي يدعو مالي للتحقيق في الهجوم الذي استهدف قوات حفظ السلام
    هجوم بالصواريخ على قوات حفظ السلام في شمال مالي
    مالي: رعايا روس بين قتلى رهائن الفندق
    رئيس مالي: 21 قتيلاً في هجوم باماكو
    الكلمات الدلالية:
    مالي, القاعدة, المرابطون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook