10:21 GMT03 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إنه "بالرغم من الهجوم العسکري السعودي على السفارة الإيرانية باليمن، والإساءة للزوار الإيرانيين أثناء الحج، وإثارة العداء ضد إيران في الخطابات الرسمية السعودية، فإن إیران لم تقدم علی أي خطوة انتقامیة ضد السعودیة، و لم تقطع علاقاتها معها کما لم تخفض مستوی العلاقات معها".

    القاهرة — سبوتنيك.
    وأضاف ظريف، في حديث لوكالة "تسنيم" الإيرانية للأنباء، "وفي مقابل کل هذه البغضاء الطائفیة، دعت [إيران] إلی الوحدة الإسلامیة".
    وذكر بأن طهران أدانت الهجوم على البعثات الدبلوماسية السعودية وعملت علی توفیر الأمن والاحترام للدبلوماسیین السعودیین، كما تعهد المسؤولون الإيرانيون بمعاقبة المهاجمين والمقصرين في حماية البعثات الديبلوماسية.

    انظر أيضا:

    ظريف : قانون التأشيرات الأمريكية يهدد خطة العمل المشترك
    ظريف: الأسد سيكون مستعداً لأي نتيجة يسفر عن الحوار السوري
    دبلوماسي ايراني لـ"سبوتنيك": الملف النووي فقط كان محور المباحثات بين ظريف وكيري
    الكلمات الدلالية:
    محمد جواد ظريف, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook