19:39 20 سبتمبر/ أيلول 2018
مباشر
    تفجيرات جاكرتا

    "داعش" يهاجم أكبر دولة إسلامية سكانا

    © AFP 2018 / Bay ISMOYO
    العالم
    انسخ الرابط
    0 22

    أعلن قائد شرطة جاكرتا، اليوم الجمعة، أن إندونيسيا يجب أن تعزز دفاعاتها لإفشال مخططات تنظيم "داعش" ضدها، وذلك بعد يوم من هجوم نفذه انتحاريون ومسلحون في قلب عاصمة هذه الدولة.

    وقتل سبعة أشخاص خلال الهجوم الذي وقع قرب منطقة تجارية مزدحمة واستمر ثلاث ساعات وتخلله وقوع عدة تفجيرات وتبادل لإطلاق النار. وخمسة من القتلى هم المهاجمون أنفسهم. كما لقي إندونيسي ورجل يحمل الجنسيتين الكندية والجزائرية حتفهما. وأصيب 24 شخصا بجروح بنيهم نمساوي وألماني وهولندي.

    وهذه هي المرة الأولى التي يستهدف فيها التنظيم أكبر الدول الإسلامية من حيث عدد السكان. وتشير جرأة الهجوم إلى نوع جديد من التشدد في بلد لا تشيع فيه الهجمات الكبيرة على الشرطة.

    ورفع قادة الشرطة في أنحاء البلاد حالة التأهب وجرى تشديد الأمن في جزيرة منتجع بالي التي تجذب سائحين من أستراليا ودول آسيوية أخرى وكذلك أوروبية.

    ويتفق الخبراء على أن المتشددين الذين يستلهمون نهج "داعش" يمثلون خطرا متزايدا، خاصة وثمة احتمال أن يكون بعضهم قد حارب مع التنظيم في سوريا.

    وأعلن تنظيم "داعش" في بيان مسؤوليته عن الهجوم، قائلا إن "مفرزة من جنود الخلافة في إندونيسيا قامت باستهداف تجمع لرعايا التحالف الصليبي في مدينة جاكرتا وذلك بزرع عدد من العبوات الموقوتة التي تزامن انفجارها مع هجوم لأربعة من جنود الخلافة بالأسلحة الخفيفة والأحزمة الناسفة".

    انظر أيضا:

    رئيس إندونيسيا يصف التفجيرات التي وقعت في جاكرتا بـ "العمل الإرهابي"
    وقوع تفجيرات جديدة في وسط جاكرتا
    مقتل 4 من المشتبه في تنفيذهم للهجوم الإرهابي في جاكرتا
    إطلاق نار وعدد من الانفجارات في العاصمة الإندونيسية جاكرتا (صور+ فيديو)
    الكلمات الدلالية:
    الإسلام, داعش, إندونيسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik