15:54 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أشاد الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الأحد، بـ"التقدم التاريخي"، الذي تحقق بفضل الدبلوماسية الأمريكية غداة رفع العقوبات الدولية عن إيران وتبادل سجناء بين طهران وواشنطن.

    وقال أوباما في كلمة ألقاها في البيت الأبيض، "بدأ تنفيذ اتفاق حول الملف النووي إلى جانب لم شمل عائلات أمريكية.. لقد حققنا تقدماً تاريخياً بفضل الدبلوماسية بدون خوض حرب جديدة في الشرق الأوسط".

    وأضاف، "هذا يثبت أن بإمكاننا اعتماد القوة والحكمة والشجاعة والتحلي بالصبر"، مشيداً بدور سويسرا في المفاوضات المكثفة مع طهران.

    وتابع الرئيس الأمريكي، "العمل مع إيران حول الاتفاق النووي أتاح لنا أن نكون في موقع أفضل لمواجهة مشاكل أخرى مع طهران.

    لكنه شدد مرة أخرى على "الخلافات العميقة" التي لا تزال قائمة بين واشنطن وطهران.

    وقال، "لا نزال حازمين في تنديدنا بسلوك إيران الذي يزعزع الاستقرار"، مشيراً إلى انتهاكات حقوق الإنسان أو برنامج الصواريخ البالستية.

    واختتم أوباما كلمته بتوجيه نداء إلى الإيرانيين، قائلاً، "إن حكومتينا أصبحتا تتحاوران الآن. وبعد الاتفاق حول الملف النووي بات أمامكم، وخصوصاً الشباب، فرصة لإقامة روابط جديدة مع العالم"، مضيفاً: "لدينا فرصة نادرة لسلوك طريق جديد".

    انظر أيضا:

    أوباما يؤكد أن إيران لن تتمكن من تصنيع قنبلة نووية
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي, مفاوضات, التوصل إلى إتفاق بدون حرب, الخارجية الامريكية, أوباما, إيران, امريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik