21:49 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    طلبت الولايات المتحدة من الصين وقف توريد النفط إلى كوريا الشمالية ووقف استيراد الفحم الصلب منها كعقوبة على التجربة النووية الرابعة التي أجرتها بيونغ يانغ، في 6 يناير/ كانون الثاني، وفقا لما ذكرته، اليوم الاثنين، صحيفة "اساهي" اليابانية.

    طوكيو — سبوتنيك.

    وفقاً للصحيفة، فقد أبلغ الجانب الأمريكي هذا الموضوع لشركائها في اللقاء الثلاثي، في 13 يناير/ كانون الثاني، في سيئول بين دبلوماسيين من الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية، الذين ناقشوا خيارات الإجراءات الصارمة ضد كوريا الشمالية.

    وأشارت الصحيفة "اساهي" إلى أنه لم ترد الصين بعد على طلب الأمريكيين.

    ووفقاً للصحيفة، فأن الصين تورد إلى كوريا الشمالية حوالي 400- 500 ألف طن من المنتجات النفطية سنويا. من جانبها زودت كوريا الشمالية الصين في عام 2014، 15.5 مليون طن من الفحم الصلب، بقيمة (115.5 مليون دولار)، وهو ما يمثل حوالي 40 % من مجموع الصادرات الكورية الشمالية.

    والجدير بالذكر، أن كوريا الشمالية، أعلنت، يوم 6 يناير/ كانون الثاني الجاري، أنها أجرت أول تجربة لها على قنبلة هيدروجينية، وذلك رداً منها على تهديدات الولايات المتحدة الأمريكية بحقِّ أمنها وسيادتها الوطنية، واختلف الخبراء فيما يتعلق بأن كوريا الشمالية، قامت بتجربة أسلحة نووية حرارية هيدروجينية، لكنهم كانوا متحدين في آرائهم بأن التجربة النووية المذكورة، كانت الرابعة لبيونغ يونغ.

    وتجدر الإشارة إلى أن أعضاء مجلس الأمن الدولي، قرروا في نهاية اجتماع طارئ لهم، عُقد بعد إعلان كوريا الشمالية عن اختبارها لتجربة قنبلة هيدروجينية، بدء العمل لاستصدار قرار أممي ضدَّ بيونغ يانغ.

    انظر أيضا:

    كوريا الشمالية تعلن استعدادها لمحو الولايات المتحدة من على وجه الأرض
    الكلمات الدلالية:
    نفط, تجربة هيدروجينية, اجراءات عقابية, مجلس الأمن الدولي, كوريا اشمالية, امريكا, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook