Widgets Magazine
07:55 21 أغسطس/ أب 2019
مباشر
    المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر

    الخارجية الأمريكية: لا نستبعد أي إجراء بشأن برنامج الصواريخ الإيراني

    CSPAN (Screenshot)
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02

    أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر، الأربعاء، أن الولايات المتحدة لا تستبعد إجراء محادثات بشأن برنامج الصواريخ الإيراني، ولكن كل هذا يتوقف على تصرفات طهران.

    واشنطن — سبوتنيك.

    وقال تونر في مؤتمر صحفي، رداً على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة  ستفاوض على برنامج الصواريخ الإيراني، قياساً على المفاوضات التي أجريت بشأن البرنامج النووي، "أنا لا أريد استبعاد أي نقاش يمكن القيام به.  يجب أن نكون حذرين جدا من التغيرات المحتملة في سلوك إيران. دعونا ننتظر ونرى كيف ستكون تصرفاتهم".

    وكانت الدول الغربية أعلنت، مساء السبت الماضي، رفع العقوبات عن إيران، المفروضة عليها منذ أكثر من عشر سنوات على خلفية اتهامها بتطوير سلاح نووي.

    وبينما تم رفع العقوبات المتعلقة بالبرنامج النووي، لا تزال إيران تقع تحت عقوبات سببها اتهامها بحيازة صواريخ باليستية، وبانتهاك حقوق الإنسان.

    وتم رفع العقوبات بموجب اتفاق خطة العمل المشترك الشاملة، المعروفة باسم الاتفاق النووي، الذي أبرمته إيران ومع مجموعة الدول 5+1، الصيف الماضي.

    ويمنع الاتفاق إيران من حيازة القنبلة النووية، ويقضي بالسماح لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بمتابعة البرنامج النووي الإيراني، وتفتيش المواقع النووية الإيرانية دورياً.

    انظر أيضا:

    إيران تقول إنها ستتابع تطوير برنامجها الصاروخي رغم العقوبات الأمريكية الجديدة
    الكلمات الدلالية:
    صواريخ باليستية, برنامج الصواريخ الإيراني, مفاوضات, الخارجية الامريكية, امريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik