05:37 19 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن

    نائب الرئيس الأمريكي يوبخ تركيا بسبب حرية التعبير

    YouTube.com
    العالم
    انسخ الرابط
    162130

    وبخ نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، الجمعة، تركيا بسبب ما اعتبره ترهيب وسائل الإعلام وتقييد الحريات ودعا إلى حمايتها.

    وقال بايدن، خلال زيارة إلى تركيا، إن ترهيب وسائل الإعلام وتقييد حرية استخدام الإنترنت واتهام أكاديميين بالخيانة لا يعطي مثالاً جيداً في الشرق الأوسط.

    وأضاف بايدن، في تصريحات للصحفيين بعد اجتماع مع ممثلين لمنظمات المجتمع المدني في تركيا، "كلما نجحت تركيا زادت قوة الرسالة التي تبعث إلى الشرق الأوسط بأسره وأجزاء من العالم بدأت لتوها في التعامل مع مفهوم الحرية"، وفقاً لـ "رويترز".

    وأضاف، "لكن عندما يتعرض العاملون في وسائل الإعلام للترهيب أو السجن عند كتابة تقارير ناقدة وعندما تقيد حرية الإنترنت وتحجب مواقع التواصل الاجتماعي مثل يوتيوب وتويتر ويتهم أكثر من ألف أكاديمي بالخيانة لمجرد توقيع عريضة فهذا ليس بالمثال الجيد".

    يشار إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان قد استنكر في وقت سابق قيام ما نحو 1000 شخص، بينهم الفيلسوف الأمريكي نعوم تشومسكي، بالتوقيع على إعلان ينتقد التدخل العسكري في جنوب شرقي البلاد الذي يغلب على سكانه الأكراد ويصفه "بالظلامي والشائن والوحشي".

    انظر أيضا:

    تركيا ... إجراءات قمعية تنتظر كل من ينتقد السلطان
    الكلمات الدلالية:
    ترهيب وسجن, وسائل الاعلام, انترنت, حرية التعبير, منظمات المجتمع المدني في تركيا, جو بايدن, امريكا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik