02:42 GMT01 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    151
    تابعنا عبر

    سقط 8 قتلى على الأقل وانقطع الكهرباء على مئات الآلاف من المواطنين شرق الولايات المتحدة الأمريكية بسبب عاصفة ثلجية هي الأعنف منذ نحو قرن.

    تسببت العاصفة الثلجية "جوناس" التي أطلق عليها اسم "سنوزيلا" في وقوع 15 قتلى على الأقل وحرمان مئات الآلاف من الأشخاص من الكهرباء شرق الولايات المتحدة.

    ويتوقع أن يتواصل تساقط الثلوج، المستمر منذ أكثر من 24 ساعة، أن يغطي المنطقة الأكثر اكتظاظا بالسكان في الولايات المتحدة، قبل أن "تنحسر العاصفة الأحد"، بحسب ما حذرت مصلحة الأرصاد الجوية الوطنية.

    وأعلن مسؤولون محليون عن مقتل 15 أشخاص على الأقل بسبب هذه الأحوال الجوية، حيث قتل 3 اشخاص في نيويورك وهم يحاولون ازالة الثلج من الطرقات و6 من كارولينا الشمالية و2 في فرجينيا و2 في كونتاكي و1 في ميريلاند وأخر في اركنساس.

    ووفقاً لـ "CNN"، قالت المتحدثة باسم أجهزة الطوارئ في كارولاينا الشمالية نيكول مايستر، إن جميعهم كانوا ضحايا حوادث مرور منذ بدأ العاصفة، يوم الجمعة.

    وإذا ما صحت التوقعات، فستحتل العاصفة جوناس المرتبة الثانية على صعيد كميات الثلوج الكثيفة المتساقطة خلال يومين على واشنطن، بعد العاصفة المسماة "نيكربوكر" التي تساقطت خلالها 66 سنتيمترا من الثلوج في 1922.

    وفي المجموع، فمن الممكن أن يتأثر نحو 85 مليون شخص، أي ربع سكان الولايات المتحدة، جراء العاصفة، ويدعو المسؤولون الناس في كل مكان إلى عدم التنقل والبقاء في منازلهم.

    ويذكر أن السلطات أمرت بعمليات إخلاء إجبارية في بعض المناطق الساحلية، بجانب إلغاء أكثر من 7 آلاف رحلة جوية نهاية هذا الاسبوع.

    انظر أيضا:

    40 عاصفة مغناطيسية تهدد الحياة على كوكب الأرض عام 2016
    الكلمات الدلالية:
    مناخ, عاصفة ثلجية, اجهزة الطواريء, السلطات الأمريكية, امريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook