19:02 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    130
    تابعنا عبر

    تتواصل ردود الأفعال الغاضبة على السياسة التركية تجاه الأزمة السورية، ومحاولات تصعيد التوتر مع روسيا التي تتواجد مجموعة قواتها الجوية في سوريا لمساعدة هذا البلد في مكافحة الإرهاب.

    وشدد وزير خارجية لوكسمبورغ، جان أسيلبورن، على أنه "لا يجوز أن يسمح لحلف شمال الأطلسي (الناتو) بأن ينزلق في تصعيد عسكري مع روسيا على خلفية التوتر الحاصل بين موسكو وأنقرة".

    ونقلت مجلة "دير شبيغل" الألمانية عن وزير خارجية لوكسمبورغ، قوله "إن حالة التضامن داخل الحلف لا تكون إلا عندما تتعرض دولة من الدول الأعضاء إلى عدوان واضح".

     واعتبرت المجلة الألمانية أن

    رأي أسيلبورن يعبر عن رؤية كافة أعضاء الحلف الآخرين. وبالتالي فإن تصريحات وزير الخارجية تمثل تحذيرا لأردوغان من الاستمرار في استفزاز روسيا عسكريا على الاراضي السورية وأن الحلف لن يدعم انقرة في حالة المواجهة مع القوات الروسية.

     

    انظر أيضا:

    أردوغان يهدد بإغلاق قاعدة "إنجرليك" أمام الجيش الأمريكي
    أردوغان يهرع إلى أوباما
    على خطى أجداده... أردوغان يريد نهب خيرات حلب
    مخطط أردوغان الرئاسي مهدد بالفشل
    تصريحات أردوغان ناتجة عن الأزمة السياسية في تركيا
    الكلمات الدلالية:
    الناتو, تركيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook