18:13 19 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    ضحايا انفجار أنقرة

    تحليل الحمض النووي يؤكد أن منفذ هجوم أنقرة تركي

    © REUTERS/ Tumay Berkin
    العالم
    انسخ الرابط
    التفجيرات في تركيا (29)
    0 10

    أصرت السلطات التركية مجددا، اليوم الثلاثاء، على ارتباط "لا يقبل الشك" لمنفذ اعتداء انقرة، في 18 فبراير، بالفصائل الكردية في سوريا، رغم الإعلان رسميا أنه من أكراد تركيا نتيجة تحليل للحمض النووي.

    وكانت الحكومة التركية أفادت، أن الانتحاري المسؤول عن اعتداء انقرة الذي راح ضحيته 29 قتيلا سوريا، يدعى "صالح نجار" دخل تركيا كلاجئ.

    لكن تحاليل الحمض النووي أتاحت تحديد هويته وهو كردي تركي يدعى "عبدالباقي سومر"، ويتحدر من فان (شرق)، حسب ما أعلنت وكالة الأنباء الرسمية.

    من جهة أخرى، أوقف عشرة أشخاص بينهم والد "سومر" وشقيقه، أمس الثلاثاء، في فان في مجلس عزاء وتكريم له.

    كما أكدت حركة صقور حرية كردستان المتشددة المقربة من حزب العمال الكردستاني التي تبنت الاعتداء، أن منفذه هو عبدالباقي سومر المولود في 1989.

    رغم ذلك قال نائب رئيس الوزراء التركي نعمان كورتولموش، في وقت سابق، للصحفيين "مهما كانت هويته التي سيساهم التحقيق القضائي في تأكيدها، من الواضح ان انتحاري أنقرة أتى من منطقة روجافا معقل حزب الاتحاد الديموقراطي" المجموعة المتمردة الكردية السورية.

    ثم صرح لاحقا، "يبدو أنه ليس الشخص الذي تم التعريف عنه في البداية". وأضاف، "هذا لا يغير شيئا في القضية التي تبقى اعتداء ارتكب بالتعاون بين حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب" الذراع المسلحة لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي السوري.

    ونفى زعيم حزب الاتحاد الديموقراطي صالح مسلم والقيادي في حزب العمال الكردستاني جميل باييك هذه الاتهامات.

    وتعتبر أنقرة حزب الاتحاد الديموقراطي وذراعه المسلحة (وحدات حماية الشعب) مجموعتين "إرهابيتين" لارتباطهما بحزب العمال الكردستاني، والذي تزعم أنقرة أنه يشن منذ 1984 تمردا داميا على أراضيها.    

    الموضوع:
    التفجيرات في تركيا (29)

    انظر أيضا:

    أوغلو: القبض على أكثر من 20 شخصا مشتبه بهم في تفجير أنقرة
    الكلمات الدلالية:
    هوية, حمض نووي, تفجيرات أنقرة, السلطات التركية, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik