13:38 16 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    لقاء الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ

    الخارجية الصينية: العلاقات الروسية-الصينية "ناضجة ومستقرة"

    Foto-Agentstvo
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الصيني وانغ يي، اليوم الثلاثاء، أن العلاقات الروسية الصينية تستطيع أن تصمد أمام مختلف الأزمات الدولية، وإن العوامل المؤقتة لن تمنع تعميق التعاون بين البلدين.

    بكين — سبوتنيك.

    وقال وانغ يي، في المؤتمر الصحفي السنوي التقليدي، "الصين وروسيا يتمتعان بتكامل اقتصادي كبير ورغبة كبيرة للعمل معا. يتميز تعاوننا بطول الأجل و بطابع استراتيجي. وأعتقد أن العوامل المؤقتة لن تقف حائلا أمام تعميق التعاون الشامل".

    وأضاف وانغ يي، "تعاوننا الاستراتيجي الشامل والتعاون مبني على أساس متين من الدعم المتبادل، وإن علاقاتنا الثنائية يمكنها التغلب على أي أزمة في الساحة الدولية ولن تضعف تحت تأثير العوامل الفردية".

    هذا وأوضح وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، يوم الخميس الماضي، أن روسيا والصين ليس لديهما أية نية بتغيير مسار العلاقات بينهما، مع الأخذ بعين الاعتبار مصالح كلا البلدين.

    وأفاد لافروف، في مقابلة مع مجلة "ليميس" الإيطالية، "هدفنا — تطوير التعاون المتكافئ مع جميع الشركاء في جميع المناطق الجغرافية. وفي هذا السياق، تطوير الحوار السياسي والتعاون العملي مع الصين التي تتميز بطابع استراتيجي. نحن دولتين كبيرتين نعيش وفق علاقات جوار وثيقة".

    وأضاف لافروف، "إن توجيه مسار العلاقات "الروسية-الصينية"، يأخذ بعين الاعتبار المصالح الجوهرية لكلا الشعبين، والتي لن نغيرها، لا نحن ولا أصدقاؤنا الصينيون".

    ووفقاً لوزير الخارجية الروسي، الصين تتمسك بشدة منذ العام 2010 بموقف الشريك التجاري الرئيسي لروسيا، لتنفيذ المشاريع الاستراتيجية في قطاع الطاقة وتطوير التعاون في قطاعات التكنولوجيا العالية وفي غيرها من قطاعات — الفضاء والطيران والطاقة النووية ومجال التعاون العسكري التقني.

    وبالإضافة إلى ذلك، شدد لافروف، على أن روسيا والصين تعلقان أهمية كبيرة على الاستثمار والشراكة المالية بينهما. مشيراً إلى أن اتفاقاً من حيث المبدأ، قد تمَّ التوصل إليه لدمج العمليات الاقتصادية الأوراسية مع المبادرة الصينية المعروفة بـ"الحزام الاقتصادي لطريق الحرير".

    والجدير بالذكر، أن الرئيس الصيني، شي جين بينغ، قام بزيارة إلى روسيا، في مايو من العام الماضي 2015، وشارك في الاحتفالات التي أحيتها موسكو بمناسبة الذكرى الـ 70 للانتصار في الحرب الوطنية العظمى، وحضر الرئيس الروسي العرض العسكري الذي أقامته بكين، يوم 3 سبتمبر، للاحتفال بالذكرى الـ 70 لانتصار الشعب الصيني في الحرب ضد اليابانيين.

    انظر أيضا:

    الصين ترحب باتفاق روسيا والولايات المتحدة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا اليوم, أخبار العالم, علاقات تاريخية, شراكة استراتيجية, الخارجية الصينية, الصين, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik