10:35 GMT29 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلن قائد كبير في الحرس الثوري، أن برنامج إيران للصواريخ الباليستية لن يتوقف تحت أي ظرف وإن لدى طهران صواريخ جاهزة للإطلاق. ووزارة الخارجية تؤكد أن البرنامج والتجارب لا تتعارض مع اتفاقات والتزامات إيران النووية.

    قال قائد سلاح الجو-فضاء التابع للحرس الثوري الإيراني، العميد أمير علي حاجي زادة، للتلفزيون الرسمي إن "برنامج إيران الصاروخي لن يتوقف تحت أي ظرف كان. الحرس الثوري لم يقبل مطلقا قرارات مجلس الأمن الدولي المتعلقة بنشاط إيران الصاروخي. نحن جاهزون دوما للدفاع عن بلدنا ضد أي معتد. إيران لن تتحول إلى اليمن أو العراق أو سوريا".

    هذا وقد أطلقت إيران عدة صواريخ باليستية من منصات مختلفة في أرجاء البلاد كجزء من تدريبات عسكرية، بحسب ما ذكرته وسائل إعلام رسمية، متحدية ضغط الولايات المتحدة.

    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية، حسين جابري أنصاري، اليوم الخميس، إن التجارب التي أجرتها طهران على صواريخ باليستية لا تنتهك الاتفاق النووي مع القوى الست الكبرى الذي تم التوصل إليه في 2015".

    بدور أعلن المتحدث الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، أن الأمين العام للأمم المتحدة حث إيران بعد قيامها بتجارب صاروخية على التصرف بحذر، لكي لا تزيد التوتر في المنطقة.

    وقال دوجاريك اليوم الخميس: "دعا الأمين العام الحكومة الإيرانية على التصرف باعتدال، مع الحذر، وأن لا تساهم في زيادة التوتر من خلال اتخاذ إجراءات حادة".

    انظر أيضا:

    إيران وفلسطين في صدارة مناقشات وزراء الخارجية العرب
    "يجب محو إسرائيل" عبارة كتبت على صواريخ إيران الجديدة
    قيادي حوثي يطالب إيران بعدم استغلال ملف اليمن
    الكلمات الدلالية:
    الحرس الثوري, الأمم المتحدة, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook