13:37 GMT02 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    122
    تابعنا عبر

    أعلن مسؤول عسكري روسي أن مراقبين عسكريين روس سينفذون، في الفترة ما بين 14 و19 مارس/آذار طلعات مراقبة في أجواء ألمانيا وهولندا وبلجيكا ولوكسمبورغ، في إطار اتفاقية السماء المفتوحة.

    وأفاد سيرغي ريجوف، قائد المركز الروسي المعني بتقليص الخطر النووي، أن عسكريين بريطانيين وسويديين سينفذون، في الفترة نفسها، طلعات مماثلة في الأجواء الروسية، في إطار الاتفاقية ذاتها.

    وأوضح ريجوف أن تحليقات المراقبين الروس ستتم على متن طائرة "آن- 30بي"، أما نظراؤهم البريطانيون والسويديون فسيستخدمون طائرة "Saab-340B" السويدية الخاصة بالمراقبة، بحسب وكالة "نوفوستي".

    وأضاف أن عمليات المراقبة الجوية المتبادلة ستتم وفقا لمسارات متفق عليها مسبقا، معيدا إلى الأذهان أن طلعات المراقبة من شأنها أن تساعد على تعزيز الثقة المتبادلة وشفافية النشاطات العسكرية للدول المنضمة إلى اتفاقية "السماء المفتوحة" التي تم توقيعها في العام 1992 والتي جاءت كأحد إجراءات تعزيز الثقة في أوروبا بعد انتهاء "الحرب الباردة".

    وتشمل الاتفاقية معظم دول الناتو، وروسيا، وبيلاروسيا، وأوكرانيا، وجورجيا، والبوسنة والهرسك، إلى جانب السويد وفنلندا المحايدتين.

    وغالبا ما تنفذ روسيا ودول الناتو تحليقاتها على أساس متبادل.

    انظر أيضا:

    روسيا تصنع حاملة طائرات خارقة
    روسيا: تطوير مروحية صممت للانطلاق من "ميسترال" لصالح دولة أجنبية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أسلحة نووية, مراقبة, الناتو, ألمانيا, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook