12:06 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    060
    تابعنا عبر

    الإعلان عن عزم الرئيس الأمريكي زيارة لندن، خلال أبريل/نيسان المقبل، لحث الناخبين البريطانيين على التصويت للبقاء في الاتحاد الأوروبي، يثير حفيظة بعض السياسيين خاصة من الحزب الحاكم "حزب المحافظين".

    ومع استمرار صمت الحكومة وعدم التعليق على التقارير الصادرة في هذا الشأن، أعلن عمدة لندن، بوريس جونسون، الذي ينتمي إلى الحزب الحاكم، رفضه تدخل أوباما في مستقبل عضوية بلاده بالاتحاد الأوروبي، واصفاً تصريحات الرئيس الأمريكي في هذا الشأن بـ "النفاق المشين".

    واعتبر جونسون في مقال نشرته صحيفة " الديلي تليغراف" تحذيرات الرئيس الأمريكي بأن بريطانيا ستفقد نفوذها في العالم إذا خرجت من الاتحاد الأوروبي، تحمل كثيرا من المغالطات، وقال:

    "في وقت ما خلال الشهرين المقبلين، قيل لنا بأن الرئيس أوباما بنفسه سيصل إلى هذا البلد، ليتدخل في هذه المسألة… الطائرة الرئاسية الأمريكية ستهبط هنا ليمنحنا محاضرة رئاسية… سيقول للشعب البريطاني أن يتخذوا قرارا جيدا لأنفسهم، والقيام بالفعل الصائب… سيبلغنا أهم حليف لنا بأنه من مصلحتنا البقاء في الاتحاد الأوروبي، مهما كانت هذه المنظمة معيبة".

    وتابع عمدة لندن الذي أعلن تأييده لحملة الخروج من الاتحاد الأوروبي:

    "ناهيك عن فقدان السيادة… ناهيك عن المصاريف والبيروقراطية والهجرة غير المتحكم فيها… وجهة النظر الأمريكية واضحة جدا… الرئيس سيخبرنا عن أن عضوية المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي أمر صائب لبريطانيا، وصائب لأوروبا".

    وقال جونسون:

    "سيقال هي الطريقة الوحيدة التي يمكن أن يكون لها تأثير في مجالس الأمم (…) حجة مهمة، تستحق أن تؤخذ على محمل الجد (…)، اعتقد أنها مليئة بالمغالطات الكاملة، ولأنها جاءت من الولايات المتحدة فهي قطعة من النفاق المشين".

    انظر أيضا:

    أوباما يزور لندن لإقناع البريطانيين بالبقاء في الاتحاد الأوروبي
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا, بوريس جونسون, الاتحاد الاوروبي, استفتاء البقاء في الاتحاد الاوروبي, الولايات المتحدة الأمريكية, أخبار بريطانيا, أخبار لندن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook