04:30 22 سبتمبر/ أيلول 2017
مباشر
    أوكرانيا والاتحاد الاوروبي

    أوكرانيا تقترب من إلغاء نظام التأشيرة مع الاتحاد الأوروبي

    © Sputnik. Alexandr Maximenka
    العالم
    انسخ الرابط
    0 76913

    صادق البرلمان الأوكراني على آخر قانون في حزمة ما يعرف بـ"حزمة التأشيرة"٬ الذي يعتبر أحد أهم القوانين التي طالب بها الاتحاد الأوروبي في إطار شروطه لإدخال نظام التأشيرة الحرة مع أوكرانيا.

    ويتعلق القانون بالتصريح الإلكتروني للممتلكات الذي أحدث جدلا واسعا طيلة الأشهر القليلة الماضية.

    وصادق 278 نائبا على الوثيقة التي تحمل رقم٬ (3755(والتي كان الرئيس بوروشينكو قد دعا أمس خلال اجتماعه مع قادة الأحزاب السياسية والمجموعات البرلمانية إلى تبنيها بوصفها ذات أهمية بالغة.

    القانون الذي سيدخل حيز التنفيذ خلال العام الحالي 2016 يفرض على كبار المسؤولين في الدولة والقضاة والمدعين العامين نشر ممتلكاتهم إلكترونيا.

    اجتماع للحكومة الأوكرانية
    © Sputnik.
    اجتماع للحكومة الأوكرانية
    هذا وبحسب القانون فإن التصريحات غير الحقيقة للمعلومات المنشورة سيتابع صاحبها جنائيا في حال زادت قيمة المعلومات الخاطئة مستوى 250 مرة حجم الحد الأدنى للراتب الوطني.

    فيما سيتحمل المصرحون مسؤوليات إدارية في حال تجاوز حجم المعلومات غير الدقيقة 100 مرة الحد الأدنى للراتب. وكان العديد من النواب قد رفضوا سابقا التصويت على نص هذا المشروع٬ لكن يبدوا أن الضغوطات الأوروبية والأزمة السياسية التي تعيشها أوكرانيا قد سرعت بالتصويت على هذا الأمر.

    ووقع الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، على قانون استمارات المسؤولين الإلكترونية، الضروري لإدخال نظام التأشيرة الحرة مع الاتحاد الأوروبي، وفقا لموقع الرئيس الإلكتروني.

    وجرى الإشارة إلى أنه تم التوقيع على الوثيقة خلال اجتماع مع ممثلي لجنة انتخابات أعضاء الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

    وقال بوروشينكو خلال الاجتماع، "يدخل القانون حيز التنفيذ في 2016، ويملأ المسؤولون الاستمارات في 2016، وتبدأ المسؤولية في 2016. وبوجودكم أوقع هذا القانون".

    وكانت الوثيقة جزءا من حزمة من القوانين، واعتمادها ضروري  لتطبيق نظام التأشيرة الحرة لمواطني اوكرانيا مع الاتحاد الأوروبي.

    انظر أيضا:

    تيموشينكو تنتظر فرصة للاستيلاء على السلطة في أوكرانيا
    يانوكوفيتش ينوي العودة إلى أوكرانيا كرئيس للجمهورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik