21:06 20 يناير/ كانون الثاني 2018
مباشر
    هجمات باريس الإرهابية

    مفاجأة.. كأس ماء وبيتزا أوقعتا بالمتهم الرئيسي في هجمات باريس

    © AP Photo/ Kamil Zihnioglu
    العالم
    انسخ الرابط
    142

    يبدو أن طلبية كبيرة من البيتزا وكوب ماء كانا وراء القبض على صلاح عبدالسلام المتهم الرئيس بمشاركته في هجمات باريس نوفمبر الماضي، والناجي الوحيد بين 10 مشاركين في الهجوم الإرهابي.

    فبعد أربعة أشهر على اختفائه عن الأنظار، تمكنت الشرطة البلجيكية من رصد بصماته على كوب ماء كان قد استعمله في منزل مجاور لمكان إلقاء القبض عليه.

    وبعد عملية رصد للمعلومات توصل المحققون إلى مخبئه الآخر في شارع بمولنبيك من خلال تتبع إشارات الهواتف وملاحقة طلبية بيتزا غير معتادة، طلبتها سيدة إلى أحد المنازل.

    مكان مداهمة الشرطة البلجيكية
    مكان مداهمة الشرطة البلجيكية

    تفاصيل القصة بدأت، يوم الثلاثاء الماضي، بحسب صحيفة "بوليتيكو"، حين داهمت الشرطة إحدى الشقق في منطقة فورست البلجيكية في بروكسل، لكن العناصر فوجئوا بإطلاق نيران الكلاشينكوف بوجههم، وقد تمكن شخصان من الفرار ولم يكن صلاح عبدالسلام بينهما.

    إلا أن طرف الخيط كان هنا، فقد تمكن رجال الشرطة من رفع بصمات لعبدالسلام من على كأس ماء. لكن من خلال تلك الصمات تأكدت الشرطة من أن صلاح لا زال في بروكسيل.

    وهنا بدأ التركيز، يوم الأربعاء، على منزل في شارعRue Quatres vents، وهو شارع موصوف باحتضانه للعديد من العمال المهاجرين.

    ومن هذا المنزل بالذات انطلقت أول إشارة حقيقية على احتمال وجود المتهم الرئيسي في هجمات باريس داخله. فقد تبين للشرطة أن مجموعة كبيرة تقطن المنزل لاسيما بعد أن طلبت امرأة عدداً كبيرا من البيتزا. وبعد أن داهمت الشرطة المنزل رأت عبدالسلام جالساً بين أفراد تلك العائلة، فأصابته في رجله.

    ويبقى الأكيد، أن الشرطة البلجيكية قطعت شوطاً رئيسياً وأساسياً في تفكيك خلية هجمات باريس، إلا أنها ألقت القبض على صيد ثمين قد يكشف الكثير من المعلومات عن خبايا التنظيمات الإرهابية لاسيما داعش، وطرق عمله في أوروبا، فضلاً عن بعض خلاياه النائمة.

    انظر أيضا:

    فرنسا: صلاح عبد السلام أبلغ الشرطة أنه خطط لتفجير نفسه لكنه تراجع
    فرنسا تعتقل 4 أشخاص "خططوا لهجوم وشيك" في وسط باريس
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, هجمات باريس الإرهابية, القبض على إرهابي خطير, الشرطة البلجيكية, بلجيكا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik