13:51 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    324
    تابعنا عبر

    انتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بشدة، يوم السبت، دبلوماسيين أجانب في تركيا لحضورهم محاكمة صحفيين بارزين متهمين بالتجسس قائلا، إن تصرفاتهم لا تتماشى مع البروتوكولات الدبلوماسية.

    وقال أردوغان في خطاب متلفز في اسطنبول "من أنتم؟ ماذا تفعلون هنا؟" متهما الدبلوماسيين بالقيام بـ"استعراض قوة".

    وأضاف، "لستم في بلادكم، أنتم في تركيا" مؤكدا أنهم يستطيعون التصرف ضمن قنصلياتهم. وتابع، "في أي مكان آخر فإن طلب الإذن ضروري".

    ورافق حوالى 200 شخص من زملاء ونواب معارضة ومواطنين عاديين، الجمعة، رئيس تحرير صحيفة "جمهورييت" جان دوندار ومدير مكتبها في أنقرة أردم غول إلى قصر العدل في اسطنبول.

    وحضر الجلسة أيضا عدد من الدبلوماسيين الأوروبيين بينهم القنصل العام الفرنسية والسفير الألماني في أنقرة.

    والصحفيان معارضان شرسان للحكومة منذ وقت طويل، وقد يتعرضان لعقوبة السجن المؤبد بعد نشرهما مقالا مسندا بصور وفيديو عن اعتراض قوات الأمن شاحنات تابعة لجهاز الاستخبارات التركي تنقل أسلحة لمقاتلين متشددين في سوريا في يناير 2014.

    وتأتي المحاكمة في وقت تتعرض فيه تركيا لانتقادات من الاتحاد الأوروبي وجماعات مدافعة عن حقوق الإنسان لتضييقها على الصحافة. ووصف يوهانس هان المفوض المسؤول عن توسعة الاتحاد الأوروبي المحاكمة على حسابه على تويتر، بأنها "اختبار لحرية الصحافة وسيادة القانون في تركيا"، بحسب "رويترز".

    وقضى دوندار وجول 92 يوما في السجن نصفها في سجن انفرادي قبل أن تقضي المحكمة الدستورية الشهر الماضي بأن احتجازهما لا أساس له، لأن التهم الموجهة لهما متعلقة بعملهما في الصحافة.

    انظر أيضا:

    العصا والجزرة في إعلام أردوغان
    صحيفة معارضة تمدح أردوغان بعد وضعها تحت الوصاية
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, أخبار تركيا اليوم, أخبار تركيا, أخبار العالم, قمع للحريات, محاكمة صحفيين, الاتحاد الأوروبي, صحيفة جمهورييت, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook