11:57 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    ذكر مسئول أمريكي، أمس الثلاثاء، أن وزارة الدفاع تريد خفض عدد جنود قوة حفظ السلام الأمريكيين في شبه جزيرة سيناء لأسباب من بينها زيادة تهديد تنظيم داعش، ونشر طائرات من دون طيار "درونز" مكانهم في هذه المنطقة.

    ويشارك نحو 700 جندي أمريكي في عملية المراقبة هذه بعد أن وقعت إسرائيل ومصر اتفاق السلام في 1979، واتفقتا على قوات وبعثة مراقبين متعددة الجنسيات لمراقبة تطبيق الاتفاق.

    طائرة بدون طيار
    YouTube.com
    طائرة بدون طيار
    وأصبحت هذه القوات في حالة تأهب دائمة في الأشهر الأخيرة بسبب هجمات متشددي تنظيم داعش، إذ أصيب 6 من عناصر قوات حفظ السلام من بينهم 4 أميركيين بجروح في تفجير في سيناء سبتمبر الماضي.

    وقال المتحدث باسم البنتاغون، كابتن البحرية جيف ديفيس، إن البنتاغون لا يزال "ملتزما تماما" بالبعثة، إلا أنه يرغب في استخدام الطائرات بدون طيار وغيرها من الأجهزة المتطورة للقيام ببعض المهمات الخطرة.

    وأضاف، "لا أعتقد أن أحدا يتحدث عن انسحاب كلي، ولكن أعتقد أننا سندرس عدد الأشخاص الذين ينتشرون هناك ونرى ما إذا كان يمكن للأجهزة القيام ببعض المهام".

    وقال، إن وزير الدفاع الأمريكي، آشتون كارتر، وعددا من المسئولين الأمريكيين بدأوا "محادثات رسمية" مع إسرائيل ومصر بهذا الشأن.

    وأضاف، أن مسؤولين أميركيين يفكرون كذلك في نقل عدد من الجنود الأميركيين والدوليين إلى معسكر في جنوب سيناء بعيدا عن أماكن التوتر في الشمال.

    انظر أيضا:

    الجيش المصري يكشف لـ"سبوتنيك" تفاصيل تواجد القوات الأجنبية فى سيناء
    قوات الجيوش الأجنبية في شمال سيناء غير موجودة
    الكلمات الدلالية:
    أخبار أمريكا, أخبار العالم, إرهاب, تهديدات إرهابية, قوات حفظ السلام, داعش, البنتاغون, أمريكا, سيناء, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook