Widgets Magazine
16:11 18 يوليو/ تموز 2019
مباشر
    جوليو ريجيني

    بريطانيا تطالب مصر بتحقيق "شامل وشفاف" في مقتل "ريجيني"

    YouTube.com
    العالم
    انسخ الرابط
    322

    دعت بريطانيا السلطات المصرية إلى إجراء "تحقيق شامل وشفاف" في حادث مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

    واختفى ريجيني، 28 عاما، وهو في طريقه لمقابلة أحد أصدقائه يوم 25 يناير / كانون الثاني الماضي، وعثر على جثته مشوهة وعليها آثار تعذيب في حفرة في القاهرة في الثالث من فبراير / شباط.

    وكانت حملة توقيعات على عريضة التماس تطالب الحكومة البريطانية بالتحرك في هذا الإطار قد جمعت أكثر 10 الآف توقيع حتى الآن، وهذا يعني ضرورة أن ترد الحكومة على العريضة.

    غير أن وزارة الخارجية البريطانية عبرت عن "اهتمام بالغ بشأن تعرض ريجيني للتعذيب".

    وأضافت  في بيان رسمي، "أثرنا القضية مع السلطات المصرية في لندن والقاهرة، وشددنا على الحاجة إلى إجراء تحقيق شامل وشفاف، ومازلنا نجري اتصالات مع السلطات الإيطالية والمصرية".

    وكان ريجيني يجري أبحاثا وقت اختفائه عن نقابات العمال، وهو موضوع له حساسيته السياسية في مصر.

    ولم تلق السلطات المصرية القبض على أي شخص بتهمة قتل ريجيني باستثناء زعمها الشهر الماضي بأنها عثرت على عصابة إجرامية مسؤولة عن اختطاف ريجيني وقتله، وقالت السلطات المصرية، إن جميع أفراد العصابة قتلوا في تبادل لإطلاق النار.

    ووصف عدد من الأكاديميين، ممن يمارسون ضغوطا على الحكومة البريطانية للتدخل في القضية، زعم الحكومة المصرية بأنه "غير قابل للتصديق ومضحك".

    وقالت زميلة لريجيني في جامعة كيمبريدج، "عندما يتعرض طالب دكتوراه من جامعة كيمبريدج للتعذيب والقتل، لا يحتاج الأمر إلى 10 الآف توقيع لعريضة التماس تطالب الحكومة بمؤازرة من يدعون إلى إجراء تحقيقات مستقلة في قضية مقتل (ريجيني) بطريقة وحشية".

    وأضافت، "إن الداعمين وأصدقاء "ريجيني" يعتبرون بيان وزارة الخارجية البريطانية "رقيقا".

    انظر أيضا:

    السفير الإيطالي يغادر القاهرة بسبب قضية مقتل ريجيني
    مصر تعرب عن انزعاجها من "تسييس" روما لملف مقتل ريجيني
    مصر: السيسي يؤكد لرئيس الوزراء الإيطالي حرصه على كشف غموض حادث ''ريجيني''
    الكلمات الدلالية:
    أخبار بريطانيا, أخبار العالم, تحقيق, مقتل مواطن إيطالي, السلطات المصرية, الحكومة البريطانية, جوليو ريجيني, إيطاليا, بريطانيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik