06:15 20 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    كيري وظريف

    باحث: أمريكا تبتز إيران وتحاول حرمانها من أموالها المجمدة لديها

    © REUTERS/ Ronald Zak
    العالم
    انسخ الرابط
    0 26530

    قال الأكاديمي والمتخصص في الشأن الإيراني الدكتور محمد الريان، إن الحكم الأمريكي بتغريم إيران ملياري دولار لصالح أمريكيين، هو في الأصل حكم سياسي، يسعى إلى تجميد أكبر قدر ممكن من الأموال الإيرانية في الولايات المتحدة الأمريكية، كي لا ترد هذه الأموال إلى إيران مرة أخرى.

    وأضاف الريان، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، اليوم الجمعة، أن الولايات المتحدة — رغم أنها تعتبر أن الاتفاق النووي مع إيران تاريخي- لن تسلم بحقيقة ضرورة رفع العقوبات عن إيران، وإعادة المياه مرة أخرى إلى مجاريها، بحيث تتمكن إيران من استرداد أموالها المجمدة في عدد كبير من دول العالم، ومن بينها دول عربية.

    وأوضح أن هناك مخطط لمنع إيران من الحصول ما يفيد اقتصادها مرة أخرى، بدأته الولايات المتحدة في مجلس الأمن وأمام الأمم المتحدة، بمذكرة قدمتها قالت فيها إن إيران تخالف الاتفاق النووي من خلال إجراء تجارب على صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية، رغم أن الاتفاق النووي لم يتضمن حظر الصواريخ طالما لا تحمل مواد نووية.

    وتابع "واصلت الولايات المتحدة مخططها، بتحريك دعاوى قضائية، في هيئة تعويضات وغيرها، ضد إيران أمام القضاء الأمريكي، بهدف الحصول على أحكام قضائية بمبالغ تعويض فلكية، يمكن مصادرتها من الأموال المجمدة التي تطالب إيران برفع الحظر عنها، وبالتالي لن تتمكن طهران من استرداد هذه الأموال إلا بعد اقتطاع ما تحكم به المحاكم الأمريكية".

    وتوقع الريان أن تتكرر عملية الابتزاز الأمريكية لإيران، من خلال تحريك مزيد من الدعاوى ضدها، وبالتالي الحصول على أحكام قضائية جديدة، قد تؤدي في النهاية إلى مصادرة الأموال الإيرانية لدى أمريكا، ما ينذر بتوجيه ضربة قاصمة للاقتصاد الإيراني.

    الكلمات الدلالية:
    إيران, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik