12:10 21 أغسطس/ أب 2017
مباشر
    مفاعل-نووي

    لأول مرة جامعة روسية تنضم إلى "أكاديمية العلوم النووية"

    © Photo/
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12200

    أصبحت الجامعة الوطنية للبحوث النووية أول جامعة في روسيا، والتي ستطلق برنامج الماجستير في مجال إدارة التكنولوجيا النووية، وهو البرنامج الذي سوف يلبي معايير وكالة الطاقة الذرية.

    في روسيا، ولأول مرة، أُطلق برنامج الماجستير في تخصص الإدارة في مجال التكنولوجيا النووية، الذي يلبي معايير وكالة الطاقة الذرية. من أول سبتمبر القادم سيبدأ معهد موسكو لهندسة الفيزياء التدريس للراغبين في الحصول علي الماجيستير طبقاً لهذا البرنامج، وبالفعل قد اجتمعت المجموعة الدراسية، ووفقاً لشروط القبول سيتم الانتهاء منها في أغسطس.

    يذكر أنه في وقت سابق، قد وقعا عميد معهد موسكو لهندسة الفيزياء، ميخائيل ستريخانوف ومدير مركز الهندسة والفيزياء التعليمي، نيكولاي جيراسكين، اتفاق مع وكالة الطاقة الذرية، والذي بموجبه أصبحت الجامعة الوطنية للبحوث النووية عضواً رسمياً في الأكاديمية الدولية للإدارة النووية، التابعة لوكالة الطاقة النووية. (INMA)

    وكما ذكر لوكالة "نوفوستي" نائب المدير العام وكالة الطاقة الذرية، المتخرج من الجامعة الوطنية للبحوث النووية، ميخائيل تشوداكوف، أنه قد وضعت أُطر تعليمية للأكاديمية. "خبراء وكالة الطاقة الذرية يقومون بزيارة الجامعات، التي تقدم طلبات للانضمام إلى أكاديمية المعرفة النووية" بحسب نائب الوكالة. ووفقاً لكلامه، فإنه من الضروري "العمل في شكل مشترك لإنتاج المتخصصين ذوي المهارات العالية، الذين لديهم مجموعة معينة من الكفاءات في مجال التكنولوجيا النووية."

    الأولى في هذه العملية قد انضمت جامعة مانشستر (المملكة المتحدة). والثاني عالمياً الجامعة الوطنية للبحوث النووية، معهد موسكو لهندسة الفيزياء. ووفقاً لنائب رئيس وكالة الطاقة الذرية فأن الجامعة التالية، التي سيم افتتاح هذا البرنامج بها سوف تكون جامعة طوكيو.

    وبحسب رأي ميخائيل تشوداكوف، فإن "الحفاظ على مستوى عال من السلامة في الصناعة النووية يعتمد على اتخاذ القرارات السليمة والإدارة الفعالة للعملية، والتي تقع في محور الأكاديمية الدولية للإدارة النووية، التابعة لوكالة الطاقة النووية (INMA)".

    الكلمات الدلالية:
    أخبار روسيا اليوم, أخبار العالم, وكالة الطاقة الدولية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik