22:51 20 فبراير/ شباط 2018
مباشر
    المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر

    الولايات المتحدة لا تستبعد اتخاذ إجراءات دبلوماسية جديدة ضد كوريا الشمالية

    CSPAN (Screenshot)
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10

    أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأميركية، مارك تونر، اليوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة لا تستبعد اتخاذ إجراءات دبلوماسية جديدة ضد كوريا الشمالية، لكنها ليست مستعدة بعد للإعلان عن عقوبات جديدة.

    واشنطن — سبوتنيك
    وقال تونر للصحفيين: "عندما كان وزير خارجية كوريا الشمالية في نيويورك [للمشاركة في الفعاليات الأممية]، فرضنا قيودا على تنقله. ونحن سندرس إمكانيات أخرى في حال استمرت كوريا الشمالية بالتصرف على هذا النحو".
    وردا على سؤال حول عقوبات محتملة، قال المتحدث إنه لا يمتلك معلومات بهذا الشأن.
    هذا، وكانت وزارة الخارجية الأميركية، قد أعلنت في وقت سابق، أن الولايات المتحدة فرضت قيودا على تنقل وزير خارجية كوريا الشمالية، ري سو يونغ، الأسبوع الماضي، ولم تسمح له بالبقاء سوى بمقر بعثة كوريا الشمالية في الأمم المتحدة والمباني الأممية والفندق والمطار.
    وكانت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية ، قد ذكرت يوم السبت 23 نيسان/ أبريل نقلا عن مسؤولين في هيئة أركان كوريا الجنوبية، أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بالستيا من غواصة بالقرب من السواحل الشرقية للبلاد.
    وقبل ذلك، أفادت وسائل إعلام في كوريا الجنوبية يوم الجمعة 22 نيسان/ أبريل عن عملية إطلاق فاشلة لصاروخ بالستي متوسط المدى، قامت بها كوريا الشمالية. واختفى الصاروخ من الرادارات بعد عدة ثواني، ولا يستبعد الخبراء أن الصاروخ انفجر في الجو. وندد مجلس الأمن الدولي، يوم السبت، بمحاولة بيونغ يانغ إطلاق الصاروخ، مؤكدا أن مثل هذه العمليات تعتبر انتهاكا لقرارات المجلس، حتى لو كانت فاشلة.
    يذكر، أن الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية احتدمت بعد قيام كوريا الشمالية يوم 6 كانون الثاني/ يناير بتجربتها النووية الرابعة، وإطلاقها يوم 7 شباط/ فبراير قمرا صناعيا، يعتقد بأنه ذريعة لتجربة صاروخ باليستي عابر للقارات.
    وتبنى مجلس الأمن الدولي يوم 2 آذار/ مارس قرارا برقم 2270، ينص على فرض أشد العقوبات خلال السنوات الـ 20 الأخيرة ضد بيونغ يانغ، ويتضمن حظر توريدات الوقود الصاروخي وكافة أنواع الأسلحة التقليدية إلى كوريا الشمالية، بالإضافة إلى القيود على تصدير الفحم والحديد والذهب والتيتانيوم وبعض الخامات الطبيعية النادرة، وعقوبات مالية ضد مصارف كوريا الشمالية.

    انظر أيضا:

    بيونغ يانغ تطلق صاروخًا باليستيًا من غواصة
    دبلوماسي كوري شمالي: بيونغ يانغ ستطور برنامجها النووي رغم أنف واشنطن
    مطاعم بيونغ يانغ محل أزمة بين الكوريتين
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الشمالية, الولايات المتحدة الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik