21:44 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    اندلعت مواجهات بعد ظهر السبت في برنر، البلدة الصغيرة على الحدود النمساوية الايطالية، بين قوات الأمن ومئات الشبان الذين تظاهروا احتجاجا على إعلان فيينا أنها في صدد إعداد آلية للتصدي للمهاجرين، وفق ما أفاد مصور لوكالة فرانس برس.

    برنر (إيطاليا)- سبوتنيك
    وسار المتظاهرون، وهم شبان فوضويون، حاملين لافتة كتب عليها "فلنزل الحدود" وحاولوا الوصول إلى الأراضي النمساوية انطلاقا من الأراضي الايطالية، قبل أن يتواجهوا مع العديد من قوى الأمن والشرطة وقوات مكافحة الشغب.

    ورشق المتظاهرون الذين احتلوا محطة سكك الحديد الصغيرة عند ممر برنر لفترة وجيزة، عناصر الشرطة بالحجارة والقنابل الدخانية فرد هؤلاء بالغاز المسيل للدموع.

    واخلت الشرطة المحطة من المتظاهرين، لكن عشرات منهم توجهوا نحو الطريق العام المجاور المقطوع، ففتحت قوى الأمن خراطيم المياه لإبعادهم.

    وأفادت وكالة الصحافة الايطالية (آجي) بأن شرطيين جرحا وأن آلية للشرطة احترقت وتم اعتقال عدد كبير من المتظاهرين.

    وبدأت النمسا بإعداد آلية للتصدي للمهاجرين عند ممر برنر، معتبرة أن ايطاليا لا تتخذ تدابير كافية لكي تضبط بشكل أفضل تدفق المهاجرين الذين يعبرون أراضيها ويستخدمون هذا الممر لمغادرة البلاد.

    وحذر رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر السبت من أن إغلاق النمسا لحدودها مع إيطاليا عند ممر برنر للتصدي لتدفق المهاجرين، سيشكل "كارثة سياسية" لأوروبا.

    انظر أيضا:

    أسباب أمنية تتسبب في إرجاء زيارة الرئيس الإيراني إلى النمسا
    إلغاء زيارة الرئيس الإيراني إلى النمسا
    النمسا تصنف الجزائر والمغرب كـ"دول آمنة" للتنصل من استضافة مهاجريهم
    الكلمات الدلالية:
    أزمة اللاجئين, إيطاليا, النمسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook