20:54 16 ديسمبر/ كانون الأول 2018
مباشر
    وصول 3 صحافيين إسبان كانوا مختطفين في سوريا إلى بلادهم

    وصول 3 صحافيين إسبان كانوا مختطفين في سوريا إلى بلادهم

    © AP Photo / Pool Moncloa via AP
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0

    وصل ثلاثة صحافيين إسبان كانوا مختطفين في شمال سوريا، اليوم الأحد، إلى قاعدة عسكرية قرب العاصمة مدريد بعد نحو عشرة أشهر من اختطافهم، بحسب ما أعلنت الحكومة الإسبانية.

    وقالت الحكومة الإسبانية، في بيان، إن "الصحافيين الإسبان خوسيه مانويل لوبيز، وانخيل ساستري، وأنتونيو بامبلييغا، الذين كانوا اختطفوا في حلب في شمال سوريا قبل نحو عشرة أشهر، وصلوا الى توريخون" القاعدة الجوية العسكرية التي تبعد 20 كلم إلى شرق مدريد".

    وكانت الحكومة الإسبانية أعلنت، أمس السبت، أنه تم إطلاق سراح ثلاثة صحافيين إسبان مستقلين كانوا قد فُقدوا في سوريا العام الماضي ويٌعتقد أنهم خُطفوا.
    واختفى الصحافيون المذكورون في تموز/يوليو الماضي. وذكرت وسائل الإعلام الإسبانية آنذاك أنهم "كانوا يعدون تحقيقاً استقصائياً في مدينة حلب بشمال سوريا حيث خُطف صحافيون آخرون في الماضي".
    وقالت رابطة الصحافة الإسبانية العام الماضي إن الصحافيين دخلوا سوريا عبر تركيا في العاشر من تموز/يوليو واختفوا بعد ذلك بفترة قصيرة. ولم تُعرف عنهم منذ ذلك الحين تفاصيل تُذكر.
    ولم تتوافر على الفور تفاصيل بشان كيفية إطلاق سراح الثلاثة، ولكن قطر، التي توسطت سابقاً في إطلاق سراح أجانب كانت جبهة النصرة تحتجزهم رهائن في سوريا، قالت إنها "ساعدت في هذا الأمر".
    وتقول بعض وسائل الإعلام الإسبانية من بينها صحيفة "الباييس" واسعة الانتشار، إن الثلاثة "كانوا محتجزين لدى "جبهة النصرة" التابعة لتنظيم "القاعدة" في سوريا والتي تصنفها الأمم المتحدة والولايات المتحدة على أنها منظمة إرهابية".

    انظر أيضا:

    "سبوتنيك" تكشف حياة أشهر الرهائن الأجانب بيد "داعش"
    خاطفو الرهائن القطريين في العراق يعلنون عن مطالبهم
    مصر تدين بأقصى العبارات حادث إحتجاز الرهائن في مالي
    انتهاء عملية احتجاز الرهائن في فندق بمالي وإصابة 5 من رجال الأمن
    تحرير الرهائن في الفندق ومحاصرة منفذي الهجوم
    الكلمات الدلالية:
    أخبار سوريا اليوم, الرهائن, إسبانيا, قطر, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik