05:16 GMT18 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    شرعت وحدة حماية الشخصيات السياسية الأمريكية البارزة، بالتحقيق في دعوة أطلقها الخادم الشخصي السابق للمرشح المفترض للحزب الجمهوري دونالد ترامب، لإعدام الرئيس باراك اوباما.

    وكان الخادم السابق أنطوني سينيكال قد كتب في صفحته في فيسبوك، أنه ينبغي "على الجيش الأمريكي إعدام أوباما رميا بالرصاص في فترة ولايته الأولى بوصفه عميلا لجهة عدوة".

    ويذكر أن سينيكال عمل خادما شخصيا لترامب نحو 30 سنة.

    وتنصلت حملة ترامب الانتخابية من الملاحظات المنسوبة للخادم، إذ قالت الناطقة باسم الحملة هوب هيكس إن سينيكال "لا يعمل لدى السيد ترامب منذ حزيران/ يونيو 2009، ونحن ندين تصريحاته المفزعة".

    ووفقا لـ "BBC"، كان موقع "موذر جونس" أول من أورد خبر ما نشره سينيكال في صفحته غير المتاحة للعامة، ولكن الخادم السابق أكده لعدد من وسائل الإعلام.

    وقال سينيكال البالغ من العمر 84 عاما لشبكة "سي أن أن"، يوم الخميس، إنه ينبغي شنق الرئيس أوباما أمام البيت الأبيض، كما أطلق اسم "المسجد الأبيض" على مقر الرئيس الأمريكي.

    وكانت صحيفة "نيويورك تايمز"، قد نشرت في آذار/ مارس الماضي، أن سينيكال رغم تقاعده عن خدمة ترامب، استمر في الإقامة في قصر ترامب الكبير في مار الاغو في ولاية فلوريدا الجنوبية بصفة "مؤرخ غير رسمي".

    وجاء في مقال نشرته الصحيفة حول سينيكال، أن الخادم السابق "يحفظ أنماط نوم ترامب وإسلوب طهو اللحوم المفضل لديه وإصراره على تسريح شعره بنفسه رغم وجود صالون حلاقة في القصر".

    انظر أيضا:

    عمدة لندن المسلم يرفض دعوة ترامب
    ماذا فعل ترامب مع ملكة جمال السويد ليسخر منه أوباما؟
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, أوباما, الحزب الجمهوري, تصريحات مسيئة, خادم, اعدام, أخبار العالم الآن, أخبار أمريكا, دونالد ترامب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook